محمد سيد أحمد، مصطفى الديب (أبوظبي)

أشاد الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، بجهود اللجنة المنظمة لبطولة العالم للسباحة داخل الأحواض القصيرة في أبوظبي، ومهرجان الألعاب المائية المصاحب، مما كان له بالغ الأثر في نقل الصورة الحضارية الرائعة لدولة الإمارات إلى العالم بأكمله، وانعكس على قوة المنافسات التي تشهد مشاركة أكثر من ألف سباح من 182 دولة.
جاء ذلك خلال زيارته للبطولة، رفقة الشيخة عائشة بنت خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان والشيخ سعيد بن حمدان بن سعيد بن طحنون بن محمد آل نهيان، وتابع انطلاقة منافسات الغطس العالي، التي يتنافس فيها نخبة الغطاسين من على ارتفاع شاهق يصل إلى 27 متراً، في منطقة «ياس باي»، وتتطلب الكثير من القوة والدقة، حيث خطفت العروض التأهيلية أنظار الجماهير التي تتوافد لمتابعة الحدث.

كما قام بتفقد «الاتحاد أرينا» التي تحتضن المنافسات الرئيسية للسباحة داخل الأحواض القصيرة، والاطلاع على الترتيبات التي قامت بها اللجنة المنظمة من خلال مراعاة أدق التفاصيل اللازمة بما أنعكس على نجاح الحدث بشهادة الاتحاد الدولي للسباحة «فينا»، إلى جانب زيارته «ستريت ماركيت» وهي القرية المخصصة للجماهير أمام «الاتحاد أرينا» والتي توفر باقة من الخدمات المتنوعة والترفيهية حتى أصبحت ملتقى العائلات وزوار البطولة.
وشارك في بطولة العالم للغطس للفرق عشرة منتخبات، وقفز سباحوها من منصة 3 أمتار.
كما انطلقت الجولة الأولى من التصفيات التأهيلية لبطولة العالم للغطس العالي بمشاركة 50 سباحًا وسباحة، واعتلت السباحة الأسترالية ريانان إفلاند، المتوجة ببطولة العالم للغطس العالي من ارتفاع 20 متراً، صدارة الترتيب محققة 190.60 نقطة، مبتعدة عن صاحبة المركز الثاني بفارق شاسع يبلغ 29.80 نقطة، وأحرزت الكندية مولي كارلسون المركز الثاني برصيد 160.80، لتحل الكولومبية ماريا بولا كوينتيرو في المركز الثالث برصيد 142.95.
وفي فئة الرجال تصدر السباح الروماني كونستانتين بوبوفيتش سلم الترتيب برصيد 210.60 نقطة، وجاء البريطاني إيدن هيسلوب ثانيًا برصيد 208.20، فيما حل الروماني بريدا كاتالين-بيدرو ثالثًا برصيد 198.20.

10
تتواصل فعاليات بطولة العالم للغطس للفرق اليوم بمنافسات القفز من منصة 10 أمتار، كما تقام جولتان إضافيتان من التصفيات التأهيلية لبطولة العالم للغطس العالي.