منطقة الظفرة (الاتحاد)

سجلت منافسات سباق الهجن في مهرجان ليوا الدولي تل مرعب 2022 نجاحاً كبيراً ومشاركة مميزة في فئات الحقايق واللقايا ووسط إقبال كبير من أبناء منطقة الظفرة على المشاركة والحضور، وأسفرت نتائج السباق عن فوز مطايا خلفان سالم بالمركز الأول، وفي الشوط الثاني فاز أحمد سعيد المزروعي، وفي الشوط الثالث محمد العفاري، وفي الشوط الرابع علي المري، وفي الشوط الخامس سالم المحرمي، وفي الشوط السادس سالم الدرعي، وفي الشوط السابع حمد الجحافي، وفي الشوط الثامن محمد العفاري، وفي أشواط اللقايا حل في الشوط التاسع مطية زايد المنصوري، وفي الشوط العاشر ثويني الجحافي، وفي الشوط الحادي عشر ناصر المنصوري، وفي الشوط الثاني عشر زايد الجنيبي، وفي الشوط الثالث عشر أحمد الكتبي، وفي الشوط الرابع عشر سالم العامري، وفي الشوط الخامس عشر خلفان المنصوري، وفي الشوط السادس عشر ياسر المحرمي.
وفي المقابل أسفرت منافسات بطولة الصقور فئة الملاك عن فوز الطير «بشار» لمالكه ناصر بطحان المنصوري في فئة ملاك فرخ شوط البيور، وفي فئة ملاك فرخ تبع أحرز الطير تي2 لمالكه جمعة الفلاحي أفضل زمن، وفي فئة فرخ شاهين حقق الطير «اللوجستي» لمالكه مسلم الخيلي أفضل زمن، وفي فئة ملاك فرخ قرموشة حقق الطير عوايد لمالكه بطي بن مجرن المركز الأول.
وتتواصل إثارة المهرجان في اليوم السابع غدا، مع انطلاق تحدي بطولة هدد الحمام التي تجمع محبي وعشاق هذه الرياضة في أجواء قانونية ومثيرة لمحبي التخييم والبر، حيث خصصت اللجنة المنظمة جوائز نقدية أيضاً للفائزين، وتستمر منافسات المحركات غداً من خلال سباقات الدراج ريس للدراجات والتي ستشهد مشاركة قوية لمحبي السرعة والإثارة وتحديات الزمن الأفضل.
من جهته، أشاد حمدان المزروعي مدير المهرجان بحجم الإقبال والمشاركة في المنافسات الرياضية المختلفة لمنطقة تل مرعب منذ الأيام الأولى واستمرار الرقم الكبير للحضور والمشاركين الذي يزداد وبقوة يوم بعد يوم، وقال: رصدنا قرابة الـ 30 ألف زائر لفعاليات المهرجان في الأيام الماضية وهو رقم كبير، خاصة مع كثافة البطولات والأحداث التي يتم تنظيمها في منطقة تل مرعب.
وعن منافسات الصقور والهجن التي سجلت نجاحاً كبيراً قال المزروعي: تعد هذه البطولات من التحديات المهمة لأجندة نادي ليوا الرياضي لأبناء منطقة الظفرة وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة بقوة في الرياضات التي تحظى بمحبة وحضور في الموروث الإماراتي، والتي تعد أيضاً إحدى الرياضات المحبوبة ولها رقم كبير من المحبين على مستوى الإمارات ومنطقة الظفرة، وشدد على أهمية إقامة السباقات والفعاليات وسط إجراءات احترازية مكثفة وعبر بروتوكول صحي لأجواء أكثر صحية وإيجابية من خلال المهرجان ولكل المشاركين.