محمد سيد أحمد (أبوظبي)

قاد البرازيلي لوكاس بيمينتا فريقه الوحدة للفوز على عجمان 1-0، والتأهل لمواجهة الجزيرة في ربع نهائي كأس رئيس الدولة، بالهدف الذي أحرزه برأسية رائعة عند الدقيقة 115 من عمر المباراة، التي غلب عليها الطابع «التكتيكي» وندرة الفرص أمام المرميين، لتمتد لشوطين إضافيين.
وبهذا الفوز، أنهى الوحدة صيام 3 مواسم عن تجاوز دور الـ16 من المسابقة، بينما فشل عجمان في عبور المرحلة للموسم الثاني على التوالي، أو في تحقيق أول انتصار على «أصحاب السعادة» خلال 5 مواجهات جمعتهما في البطولة عبر تاريخهما كانت جميعها في ثمن النهائي البطولة.
وكانت المباراة قد شهدت انضباطاً عالياً من «البرتقالي» مع بطء في الأداء من «العنابي» الذي قدم أقل مستوى له هذا الموسم، مع مدربه الفرنسي جريجوري، الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم مع الفريق للمباراة السادسة على التوالي بالمسابقات المحلية (3 انتصارات في الدوري، وفوز وتعادل في كأس رابطة المحترفين، قبل فوزه أمس الذي أبقى به حظوظ «العنابي» قائمة في المسابقة، بعد أن قفز به إلى وصافة دوري أدنوك للمحترفين، ليؤكد من جديد قدراته كمدرب يستطيع أن يصنع الفارق مع الفريق الذي رغم الطابع الهجومي الذي يتميز به، ظل محافظاً على منظومة دفاعية قوية في المسابقات المحلية.