معتز الشامي (دبي)

استقرت شركة الكرة بنادي العين على بديل الدولي التونسي ياسين مرياح، الذي سيغيب لنهاية الموسم الجاري بعد إصابته في الرباط الصليبي مع منتخب بلاده خلال المشاركة في كأس العرب، وسيتم الإعلان عن الصفقة الجديدة لتدعيم قلب الدفاع وتوفير المطلوب داخل الملعب للحفاظ على مسيرة البنفسج الإيجابية هذا الموسم، وعدم إحداث أي خلل، خصوصاً في تلك المرحلة من عمر المسابقة.
ونجح العين في التغلب على التحديات التي واجهته بالفوز على النصر أول من أمس، والتأهل لربع نهائي كأس رئيس الدولة لمواجهة الوصل يناير المقبل، بينما عوض البدلاء رفاييل وشاكر، غياب كل من مرياح وكوامي قلبي الدفاع الأساسيين في تشكيلة «الزعيم» منذ بداية الموسم.

وكانت الإدارة قد رصدت 3 أسماء بديلة لمرياح، بلاعب أفريقي وآخر لاتيني وثالث آسيوي، وتم الاستقرار على الاسم الأقرب لدخول تشكيلة العين، والذي سيكون بنفس «ستايل» ياسين مرياح ونفس طريقة لعبه التي تخدم أسلوب ريبروف، الذي يفضل المدافعين أصحاب المهارة والقدرات البدنية القوية، للقيام بدور المساندة الهجومية خلال المباراة، حيث يضع ريبروف مواصفات ومعايير في لاعبيه المراد ضمهم بشكل عام، وهو ما يتم التركيز عليه عند التفاوض واختيار الأسماء الأنسب.
ويدخل «الزعيم» بكل قوته إلى «الميركاتو الشتوي»، الذي سيشهد إبرام أكثر من صفقة لتدعيم الصفوف، بعدما أعد الجهاز الفني بالتنسيق مع الجهاز الإداري تقريراً تضمن تقييم المرحلة الأولى من الموسم، والاحتياجات في المراكز المراد توفير البديل الأنسب فيها، حيث ينتظر أن يضم العين لاعباً مقيماً تم الاستقرار عليه، بعد مفاضلة بين لاعب أفريقي وآخر لاتيني، سيكون في مركز محور الارتكاز بالإضافة لإجادة دور قلب الدفاع، كما سيكون هناك خيار ضم لاعب يجيد اللعب في أكثر من مركز، وستكون صفقات المواطنين ضمن قائمة أولويات التعاقدات الشتوية، ويتم التحرك حالياً لحسم صفقة «مميزة» خلال تلك الانتقالات، حيث يتوافر أكثر من لاعب مواطن تتم المفاضلة بينهم، حيث سيكون المعيار الأخير هو رغبة اللعب في ارتداء قميص العين.
ويمتلك العين وحدة متكاملة للإحصاء وتحليل الأداء، تقوم بتزويد النادي بأبرز اللاعبين المرشحين لتشكيل إضافة فنية للفريق، سواء محلياً أو خارجياً على خطى الأندية الكبيرة.
أما من حيث اللاعبين الحاليين في الفريق، فقد بدأت شركة الكرة مفاوضات التجديد للاعبين الذين تنتهي عقودهم للتمديد، خصوصاً للاعبين المميزين الذين يقدمون أداء ولا أروع هذا الموسم، بهدف توفير الاستقرار الفني للفريق ككل، وحسم كافة الاحتياجات المطلوبة، حيث تم الانتهاء من التفاوض على تمديد العقود مع كل من خالد البلوشي وجوناثان، فيما سيتم بدء في التفاوض مع يحيى نادر ورفاييل وإريك لتجديد عقودهم، في ظل رغبة اللاعبين في الاستمرار لأكبر فترة مع «الزعيم» وتمسك النادي بضرورة وجودهم كعناصر أساسية داعمة لمسيرة البنفسج هذا الموسم.
من جانبه، أكد ماجد العويس عضو شركة الكرة بنادي العين، أن الزعيم حدد احتياجاته خلال «الميركاتو الشتوي»، خاصة بعد حسم كل ما يتعلق بالمراكز المراد تدعيمها، سواء ببديل لمرياح أو لاعب أجنبي يتم مفاوضته بالفعل، وكلها خيارات متاحة بحسب رؤية الجهاز الفني للمرحلة الثانية والأخيرة من الموسم، بعد نجاح أهداف «الزعيم» خلال النصف الأول للموسم الحالي.
وأشار العويس إلى أن هناك أكثر من خيار من اللاعبين المواطنين «السوبر» المعروضين على البنفسج، ويتم حسم الأمور خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث وجهت الإدارة العليا للنادي بضرورة توفير كل ما يلزم من أجل تأمين مسيرة مميزة للزعيم في الموسم الحالي، وتسخير كافة الإمكانيات بالإضافة لاستغلال «الميركاتو»، لتدعيم كافة الصفوف وفق الاحتياجات الفنية، فضلاً عن ضرورة توفير الاستقرار الفني بشكل عام للفريق.
وأضاف: «نعمل الآن لحسم ملف اللاعبين الذين تنتهي عقودهم، بهدف التمديد والاحتفاظ بهم ما يصب في خانة الاستقرار الفني، وفق توجيهات الإدارة العليا بأن أي لاعب يخدم الفريق ويشكل إضافة فنية يجب التمسك به، حيث تم الانتهاء من التفاوض لتجديد العقود مع جوناثان وخالد البلوشي، وفي الطريق سيتم الاتفاق مع يحيى نادر، وسنرى باقي اللاعبين الآخرين في نفس هذا المسار».
ووجه العويس الشكر للإدارة العليا للنادي التي تتابع كافة التفاصيل الخاصة بالفريق وتوجه دوماً بتوفير كل ما يلزم لضمان استمرار المسيرة الإيجابية الحالية.
وعن صفقة اللاعب المواطن ومواصفاته، قال: «لدينا أكثر من خيار، من بينها لاعبون يجيدون في أكثر من مركز، وسنبحث الأنسب ونحدد احتياجاتنا وفق رؤية الجهاز الفني وما سيخدم الفريق، والمفاوضات تسير بصورة طيبة مع اسم واثنين من المواطنين بالفعل منهم صفقة مميزة تليق بالنادي».
وعن رؤية شركة الكرة لمسار الفريق وتغلبه على الصعاب والتحديات وتعويض الغيابات في الصفوف بالبدلاء والتأهل لربع نهائي الكأس، قال العويس: «بالفعل يقدم اللاعبون أداء قتالياً، ويلعب الجميع بروح عالية من أجل ضمان مسيرة الانتصارات في كل البطولات التي ينافس فيها الزعيم، المطالب دوماً باللعب من أجل الفوز مهما كانت الظروف، وهو ما يتطلب ضرورة توفير المساندة اللازمة للفريق، لاسيما من جماهير الأمة العيناوية، التي يحتاج إليها الفريق، خصوصاً في الفترة الحالية أكثر من أي وقت مضى».
وتابع: «الزعيم لا يحقق الانتصارات والإنجازات بمعزل عن جماهيره، حيث يحتاج وجودهم، خصوصاً في المباريات المهمة المقبلة، خاصة في الدوري، من أجل الشد من أزر اللاعبين ورفع المعنويات، حيث إن جماهير العين هي دوماً اللاعب رقم 1 بالنسبة للفريق، وهي قلبه النابض، وبدونها بالفعل يتأثر الفريق؛ لذلك نحتاج دعمهم خلال الفترة المقبلة».