أبوظبي (الاتحاد)


تدخل منافسات مهرجان ليوا الدولي «تل مرعب 2022» يومها التاسع، بانطلاق فعاليات وبطولة الاستعراض الرملي على «تل مرعب» يومي الجمعة والسبت المقبلين، ومن خلال ثلاثة فئات للبطولة، هي «الثمانية سلندر»، و«الستة سلندر»، و«الهايلوكس»، في أحد التحديات القوية، التي يشهدها «تل مرعب»، خلال المنافسات الرياضية المختلفة والمتنوعة المقامة من خلاله.
وتستمر وبنجاح كبير فعاليات المهرجان اليومية والمختلفة، بالإضافة إلى ما يقدمه «تل مرعب» من خدمات مختلفة ومتميزة للرواد والمشاركين والزوار في فترة المهرجان التي تأتي في أجمل أوقات العام في منطقة البر ومنطقة تل مرعب بالتحديد.
وارتفع عدد المشاركين في فئات البطولة الثلاثة، ليتجاوز 83 متسابقاً، ومن المتوقع أن يزيد العدد مع انطلاق المنافسة، في لوحات الاستعراض الرملي المثيرة، ويعتبر الاستعراض الرملي قياساً لمهارة قيادة السيارة للمتسابق، من خلال محاولاته القيام بحركات استعراضية أثناء صعوده «تل مرعب»، بحيث تبدأ محاولات المتسابق من أسفل التل، باجتياز خط البداية، حتى وصوله خط النهاية بمسافة تبلغ 150 متراً، وبدرجة انحدار تصل إلى 50 درجة.
ومن المقرر أن يحظى كل متسابق بفرصة القيام بأربع محاولات، بحيث يتم تقييم كل محاولة بشكل منفصل، ويتم احتساب المحاولة مع تجاوز المتسابق خط البداية، ومن أشهر الحركات المطلوبة من المتسابق في الاستعراض الجدعة الصغيرة، الجدعة الكبير، انطلاقة التسارع، ختام الشوط مع التحكم عند النزول، وأي حركات مهارية أخرى أيضاً، حيث تقوم اللجنة بتقييم كل متسابق حسب أدائه، وما يقوم به منذ لحظة البداية وحتى النهاية.
ومن بين المشاركين في الاستعراض الرملي سجلت السيارات والمتسابقين من السعودية رقماً كبيراً، بالحضور من خلال مشاركة 37 متسابقاً حتى الآن، في فئات البطولة الثلاث، ليكون الحضور للأشقاء رقم مهم عبر تحدي الاستعراض الرملي.

 


من جهته، عبر عبد الله بطي القبيسي رئيس نادي ليوا الرياضي عن الفرحة الكبيرة بحضور ومشاركة الأشقاء والمتسابقين من السعودية، وبشكل كبير في منافسات الاستعراض الرملي، وقال: سعداء بأن يكون هناك مشاركة ضخمة من السعودية، في منافسات الاستعراض الرملي، وذلك دليل أيضاً على الانتشار والحضور للبطولة في المنطقة والقوة الفنية.
وأكد القبيسي أن منافسات ومغامرات التل تشكل تحدياً كبيراً للمتسابقين، وبالتالي هي قبلة ووجهة للمشاركة والحضور في أغلب البطولات المختلفة من خلاله.
شكلت الخدمات الإلكترونية للجنة المنظمة لمهرجان ليوا الدولي تل مرعب 2022 علامة فارقة ومهمة في التنظيم، خاصة مع تنوع الخدمات المقدمة عبر التطبيقات الذكية والمتعددة في شتى قطاعات ومجالات مرعب، وعبر التطبيق يكفي بنقرات عديدة الوصول إلى خريطة تل مرعب، والتعرف على كل الأماكن بكل سهولة ويسر، بالإضافة إلى وجود الدليل الخاص بالتخييم وتوزيع المناطق من خلاله المسموح بالتخييم من خلالها وتوضيح القوانين واللوائح التي تم وضعها، من أجل ضبط عملية التخييم في البر، كما تتوافر كل الخدمات للمخيمين على مدار اليوم، بالإضافة إلى التسجيل الرسمي في السباقات، وتقديم دليل المسابقات والتسوق عبر التطبيق، من خلال المحال التجارية في منطقة «تل مرعب»، ليكون كل ذلك ضمن التسهيلات الإلكترونية المميزة التي جعلت من نسخة هذا الموسم أفضل عن المواسم الماضية.
ولم يكتف نادي ليوا بالتطبيق، بل قام بتعيين مستشارين في العديد من الفئات للتواصل معهم على مدار الساعة، والتعرف على نوعية الخدمات وتسهيل المهمة لكل القادمين إلى مرعب.