أنور إبراهيم (القاهرة)


يبدو أن برشلونة الإسباني تراجع عن فكرة التعاقد مع المهاجم الأوروجواياني إدينسون كافاني لاعب مانشستر يونايتد، والذي ينتهي عقده مع «الشياطين الحمر» بعد 6 أشهر، ويعاني من عدم اللعب في ظل وجود «تخمة» من المهاجمين. 

ولم يعد «الخيار كافاني» يمثل أولوية بالنسبة لتشافي المدير الفني لـ «البارسا»، إذ أن الخط الهجومي أصبح في طريقه للتحسن، بفضل أقتراب التوقيع الرسمي النهائي مع المهاجم الإسباني فيران توريس لاعب مانشستر سيتي، وأيضاً أقتراب عودة أنسو فاتي من الإصابة التي أبعدته عن الفريق لأكثر من شهر، حيث سيكون بمقدوره العودة خلال أسبوع، وأيضاً أقتراب عودة رأس الحربة الدانماركي مارتن برايثويت من الإصابة الطويلة، وإذا ما أضيف إلى هؤلاء وجود الهولندي ممفيس ديباي، فإن تشافي لن يعاني من مشكلة كبيرة في الخط الأمامي، بل سيكون لديه أوراق رابحة كثيرة في هذا الخط، خاصة أن الجناح فيران توريس يمكنه اللعب رأس حربة «رقم 9».
والمشكلة التي تواجه تشافي في الوقت الحالي هي خط الدفاع، في ظل احتمالات رحيل الفرنسي صامويل أومتيتي والأميركي سيرجينو ديست، والإسباني أوسكار مينجيزا، على حد تأكيد صحيفة موندو ديبورتيفو، ما يعني أن الحاجة ستكون أكبر إلى مدافع قلب وظهير جنب، فهما «الخياران المفضلان» عند تشافي في الوقت الحالي، لأنه يرغب في الحصول على بديل لجوردي ألبا الذي تقدم في السن، ويعاني كثيراً من الإصابات.
وكان اسم كافاني تردد بقوة خلال الأيام الماضية بديلاً متميزاً في مركز رأس الحربة، وخاصة أنه لم يشارك مع «اليونايتد إلا نادراً، منذ مجيء كريستيانو رونالدو وجادون سانشو، وعودة جيسي لينجارد من الإعارة، ولكن تشافي غير خططه، ووجد خط الظهر هو الأولى بالتغيير والبحث عن دماء جديدة فيه.