لندن (د ب أ)
أثنى توماس توخيل المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم على شخصية واحترافية الحارس البديل بالفريق كيبا أريزابالاجا.
وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي. أيه. ميديا» أن الحارس الإسباني يلعب دور الرجل الثاني لإدوارد ميندي، الحارس الأساسي لتشيلسي، ولكن أداءه عندما يتم الاستعانة به لم يمر مرور الكرام على توخيل.
وأنقذ كيبا (27 عاماً)، والذي لعب في ست مباريات فقط هذا الموسم، فرصتين خطيرتين في مباراة برينتفورد، التي شهدت فوز الفريق الشاب لتشيلسي بهدفين نظيفين يوم الأربعاء، ليتأهل للدور قبل النهائي.
ويتوقع أن يعود ميندي عندما يتوجه تشيلسي لمواجهة أستون فيلا في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غدٍ الأحد ولكن توخيل أعرب عن سعادته بخياراته الموجودة في مركز حراسة المرمى.
وقال: «أنا سعيد بشكل عام. ربما تكون كلمة أني سعيد غير صحيحة، ولكنني معجب للغاية بكيبا».
وأضاف: «لم تعد مفاجأة بعد الآن، أنه في حالة جيدة كشخص، كشخصية وكرياضي حيث أنه يقدم المطلوب منه معنا، لأنه يفعل ما يفعله بشكل أفضل».
وتابع: «هذا ما يظهره كل يوم في المران ولهذا السبب يحصل على المكافأة.
واثق للغاية أن هذا هو السبب الذي يجعله يؤدي مثل هذا الأداء».
وأكد: «أنا سعيد للغاية، نريده أن يبقى في مثل هذا المستوى، مجموعة حراسة المرمى قوية للغاية، وكيبا جزء من هذه المجموعة».
ويستعيد توخيل خدمات روميلو لوكاكو، وكالوم هودسون أودوي في مباراته أمام أستون فيلا.
وكان لوكاكو وأودوي من بين ثمانية لاعبين في تشيلسي أصيبوا بفيروس كورونا، ولكن نتائج اختباراتهما جاءت سلبية وعادوا للمران.