أنور إبراهيم (القاهرة) 

 

لم تدم «فرحة» الفرنسي صامويل أومتيتي قلب دفاع برشلونة الإسباني، طويلاً بعد أن شارك مع فريقه قبل عشرة أيام في أول مباراة له منذ 7 أشهر، وهي مباراة أوساسونا (2/2) في الدوري «الليجا» والتي لعبها كاملة، إذ إنه فوجئ في المباراتين التاليتين ضد إليتشي (2/3) وأشبيلية (1/1) أنه خارج التشكيل، ولم يشفع له أداؤه القوي أمام أوساسونا لإقناع تشافي المدير الفني بالاستمرار في الاستعانة به أساسياً، رغم وصلات المديح والإطراء التي كالها له بعد المباراة الوحيدة التي لعبها. 

وبدا واضحاً تماماً أن مستقبل أومتيتي لن يكون في كتالونيا، وأنه يتعين عليه البحث عن ناد آخر، لعدم رغبة إدارة البارسا في استمراره مع الفريق، نظراً لراتبه الكبير في ظل ظروف صعبة يعاني فيها النادي الكتالوني من أزمة اقتصادية حادة بسبب تداعيات جائحة كورونا.
ولايرى أومتيتي نفسه إلا لاعباً في برشلونة، ويريد إكمال فترة عقده الذي ينتهي في صيف 2023، في محاولة لإثبات جدارته باللعب أساسياً، بعد أن شفي تماماً من إصابة ركبته. 

وفي نفس الوقت ذكرت مصادر صحفية إسبانية أن اسم هذا الدولي الفرنسي السابق بطل العالم مع الديوك في مونديال روسيا 2018، تردد في بنفيكا البرتغالي، كما قيل أيضاً أنه قد يعود إلى ناديه السابق أوليمبيك ليون، وإن كان اللاعب نفسه لا يحبذ أياً من هذين الخيارين.
وكشفت مصادر صحفية إنجليزية النقاب عن أن نادي نيوكاسل يونايتد في ظل إدارته السعودية الجديدة، يسعى لضمه في الميركاتو الشتوي القادم، لدعم الفريق وإنقاذه من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، وأبدى مسؤولو نيوكاسل استعدادهم لدفع 20 مليون يورو«نقداً» مقابل الحصول على خدمات أومتيتي، وأوضحت المصادر نفسها أن هذا المبلغ لا يمكن أن تتجاهله إدارة البلاوجرانا بالنسبة للاعب ينتهي عقده بعد أقل من عام ونصف العام، وتحديداً في يونيو 2023. ومازال اللاعب يفكر ولم يحسم أمره بعد، وإن كان بعض المقربين منه نصحوه بأن يقبل أي عرض جيد يأتيه، بدلاً من الجلوس على دكة البدلاء، أو في مدرجات الكامب نو، وحتى لايفقد تماماً فرص العودة إلى صفوف منتخب بلاده، وهو الحلم الذي يراوده منذ أن شارك زملاءه في رفع كأس العالم 2018 بروسيا، ويأمل في مشاركتهم الحلم مجدداً في مونديال قطر2022.
يذكر أن صامويل أومتيتي المولود في 14 نوفمبر1993( 28سنة) والذي ينحدر من أصول كاميرونية، بدأ مسيرته الكروية في أكاديمية أوليمبيك ليون الفرنسي عام 2010، وتم تصعيده إلى الفريق الأول عام 2012، ثم انتقل إلى برشلونة مقابل 25 مليون يورو عام 2016. ولعب أومتيتي 31 مباراة مع منتخب بلاده، سجل خلالها 4 أهداف، وحصل على وسام جوقة الشرف برتبة فارس من رئاسة الجمهورية الفرنسية، عقب الفوز بمونديال روسيا.