توتنهام (رويترز) 

قال أنطونيو كونتي مدرب توتنهام هوتسبير إن الاختبارات اليومية التي يجريها الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم تعد واحدة من الحلول الجيدة للتعامل مع «الفوضى الكبيرة» التي سببها وباء كوفيد-19.
وقرر مسؤولو الدوري الممتاز تأجيل 15 مباراة هذا الشهر بسبب تفشي كوفيد-19 وفرضوا إجراءات طارئة منها إجراء اختبارات يومية وكذلك مسحات مرتين أسبوعيا بغض النظر عن تلقي اللاعبين والأطقم الفنية للتطعيمات.
وسيلتقي توتنهام، الذي تم تأجيل مباراتين له في الدوري، مع ساوثامبتون خارج ملعبه في وقت لاحق اليوم الثلاثاء بعد مرور 48 ساعة على انتصاره 3-صفر على كريستال بالاس.
وقال كونتي إنه يدرك تماما الاضطراب الذي يمكن أن يسببه الاختبار الإيجابي لأي فرد، وأضاف للصحفيين «نعم.. حدث ذلك في خضم المشاكل قبل أسبوعين. عندما قلت إننا نجري تدريبات، كنت أستعد للمباراة وفي نهاية المران تظهر نتيجة حالة إيجابية، يتسبب ذلك في فوضى كبيرة لأنك تجهز أحد اللاعبين وبعدها لا يمكنك الاستعانة به في اليوم التالي كما يمكن للاعبين المصابين نقل الفيروس لآخرين، لكننا نقوم الآن بعمل جيد للغاية. هناك اختبار سريع قبل حصة المران وفي اليوم التالي تحصل على نتيجة اختبار آخر، هذا حل جيد لأنك تعرف تقريبا الوضع من خلال الاختبار السريع. الأمر ليس مثاليا بنسبة مئة في المئة لكن هناك نسبة نجاح كبيرة لهذا الاختبار».
وسجل الدوري الإنجليزي الممتاز رقما قياسيا في حالات كوفيد-19 بالإعلان امس عن 103 حالات إصابة بالفيروس بين اللاعبين وأطقم الفرق في الأسبوع الماضي ما تسبب في تأجيل عدد كبير من المباريات وسط فترة احتفالات مزدحمة.