رضا سليم (دبي)

يستضيف استاد هزاع بن زايد المواجهة تقبل كل الاحتمالات، والتي تجمع بين العين المتصدر وعجمان صاحب المركز الثامن ضمن الجولة الثانية عشرة لدوري أدنوك للمحترفين، حيث يبحث كلا الفريقين عن فوز يختم به عام 2021، وإضافة 3 نقاط إلى رصيده، وفوز أصحاب الأرض بمثابة مواصلة المسيرة نحو الصدارة المنفردة بلا منافس، وبالتالي يسجل رقماً قياسياً بعدم الخسارة في أول 12 مباراة متتالية من دوري أدنوك للمحترفين، وآخر مرة لم يخسر بها في أول 12 مباراة بدوري المحترفين تعود لموسم 2017 - 2018، حيث فاز حتى الآن في 8 وتعادل في 3 مباريات، ويتصدر الجدول بـ 27 نقطة بفارق 7 نقاط عن الوحدة وشباب الأهلي أقرب منافسيه.
وتشهد تشكيلة «الزعيم» عودة بندر الأحبابي وكايو ولابا، وهو ما يمثل قوة هجومية للفريق فيما يستمر غياب كوامي عن التشكيلة للإصابة، بينما سيكون غياب ياسين مرباح حتى نهاية الموسم، وإن كان المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف لديه الكثير من الحلول من خلال دكة قوية لتعويض الغيابات.
في الوقت الذي يطمح فيه عجمان في مواصلة النتائج الإيجابية في الدوري بعد التعادل الأخير أمام الوصل وقبلها الفوز على الوحدة، من أجل التحرك من المركز الثامن والذي يقبع فيه برصيد 15 نقطة، ويفض الشراكة مع اتحاد كلباء الذي يسبقه في المركز السابع بالرصيد نفسه،  ولا يبتعد عن النصر السادس سوى بنقطتين فقط.
ويفقد عجمان جهود البرازيلي لياندرو الذي يغيب للمباراة الثانية للإصابة، ورغم اقترابه من العودة إلا أن المدرب يرفض التعجل في الدفع به في المباريات، وهو ما يجعل جوران يعتمد على التشكيلة نفسها التي خاضت المواجهة أمام الوصل في الجولة الماضية.