مصطفى الديب (أبوظبي)

يحل شباب الأهلي ضيفاً ثقيلاً على بني ياس في آخر مباريات الفريقين في عام 2021 بدوري أدنوك للمحترفين، ويسعى كل طرف لنهاية العام بفوز معنوي يريح الأعصاب، خاصة بني ياس صاحب الأرض الذي يريد الخروج من أجواء الهزيمة الثقيلة أمام الشارقة بثلاثية نظيفة.
ويعول «السماوي» كثيراً على هذه المباراة في العودة إلى بعض من مستواه، خاصة أن الفوز على شباب الأهلي يعني الوصول للنقطة 15 والابتعاد عن المراكز المتأخرة.
على الجهة الأخرى، لا يريد «الفرسان» نهاية العام الميلادي بخسارة تبعده عن أجواء المنافسة على قمة الدوري وتوسيع الفارق مع العين إلى أكثر من سبع نقاط، كما أنه يريد فك الارتباط مع الوحدة الذي يتساوى معه في الترتيب، خاصة أن العنابي لديه مواجهة قوية أمام الجزيرة غداً.
ولا يعاني بني ياس أي غيابات، باستثناء المدافع محمد جابر الذي يغيب بسبب بند عقد الإعارة من شباب الأهلي، حيث يمنع خوضه اللقاء أمام فريقه الأصلي، وهو ما يعني أن السماوي مكتمل الصفوف.
ورغم قصر الفاصل الزمني بين مباراة الشارقة ومواجهة اليوم، إلا أن الروماني دانييل إيسايلا حاول تجهيز الفريق نفسياً في ظل عدم القدرة على تصحيح أي سلبيات في يومين فقط.
ويحاول كل فريق تحقيق الفوز ليكون هدية العام الجديد لجماهيره، خاصة شباب الأهلي الذي يسعى للمنافسة على لقب دوري أدنوك للمحترفين.