مراد المصري (دبي)

يلتقي الوصل والعروبة في أول مواجهة بينهما على الإطلاق في «المحترفين»، عندما يتواجهان مساء اليوم على استاد زعبيل في انطلاق الجولة الـ 12 لدوري أدنوك للمحترفين، وسط تطلعات من كل فريق لقطع خطوة للأمام في جدول الترتيب.
ويتطلع «الإمبراطور» للاستفادة من سلسلة نتائجه الإيجابية عقب العودة من فترة التوقف الدولي، حيث لم يعرف الخسارة في ثلاث مباريات في ثلاث بطولات مختلفة، لكنه يمني النفس بتحقيق انتصار أمام جماهيره لرفع المعنويات وشحن الهمم قبل دخول فترة مهمة من الموسم.
ويمتلك الوصل سجلاً جيداً أمام الفرق الصاعدة بدوري المحترفين، التي حقق أمامها 24 انتصاراً و8 تعادلات مقابل 11 خسارة فقط، وهو يأمل بتحقيق الفوز رغم إدراكه بصعوبة المهمة أمام العروبة المتسلح بالانتصار الأول في الدوري في الجولة الماضية على حساب الإمارات، والفريق الذي عرف كيف يوقف الفرق المرشحة هذا الموسم، بلعبه القتالي أمام العين وشباب الأهلي.
ويعاني الوصل الانطلاقة المتأخرة في المباريات، حيث لم يسجل أي هدف في الشوط الأول من آخر 7 مباريات، كما أنه سجل بالمجمل هذا الموسم 11 هدفاً فقط، مقارنة بالعروبة مثلاً الذي سجل 13 هدفاً.
وسينتظر الوصل ما قبل ضربة البداية لمعرفة مصير الغيابات في صفوفه التي انضم لها ميشيل أراوخو في المباراة الأخيرة، فيما يبدو العروبة جاهزاً للمواجهة بالأسماء المعتادة.