سيدني (أ ف ب)
أكدّ لاعب كرة المضرب الصربي دوشان لايوفيتش اليوم «الخميس» أن مواطنه نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً قد يشارك في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، وذلك على الرغم من قرار انسحابه في الدقيقة الأخيرة من كأس رابطة اللاعبين المحترفين «أي تي بي» المقررة في سيدني.
وأعلن ديوكوفيتش، الفائز بـ20 بطولة كبرى، انسحابه من المسابقة المرتقب انطلاقتها في سيدني السبت، معزّزا الشكوك حول الدفاع عن لقبه في بطولة أستراليا من عدمه.
ويرفض ديوكوفيتش الإفصاح عن تلقيه اللقاح ضد فيروس «كوفيد-19» من عدمه، في وقت يحتاج فيه جميع المشاركين إلى التطعيم، أو الحصول على إعفاء طبي لضمان خوض أولى البطولات الكبرى هذا العام.
وقال لايوفيتش الـ 33 عالميًا والذي سيقود صربيا في كأس الرابطة في غياب ديوكوفيتش، إن الأخير كان يريد أن يكون في سيدني.
وأضاف: «للأسف لم يكن قادراً على القدوم إلى هنا، ولكن، كما تعلمون، أعتقد أنه كان يأمل في ذلك، مثلنا. للأسف هو ليس هنا، وعلينا التعامل مع الأمر مثلما هو».
وتابع: «لا أعرف السبب الرسمي. ربما رابطة اللاعبين المحترفين تعرف ذلك. لقد قال فقط إنه لن يحضر إلى دورة «أي تي بي»، وسيحاول المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة».
وأردف قائلا بعد الضغط عليه بشأن ما إذا كان ديوكوفيتش سيكون في ملبورن بارك: «أعني، القرار، قال لن أحضر، يا رفاق، إلى كأس أي تي بي، سنرى بالنسبة لبطولة أستراليا، لم يحدد ما إذا كان سيأتي أم لا، لكنه ينتظر قراراً».
لم يكن واضحاً بخصوص القرار، لكن إذا تقدم ديوكوفيتش بطلب للحصول على إعفاء طبي سيتم تقييمه من قبل لجنة مستقلة من الخبراء وسيبقى سرياً.
ومع ذلك، فإن المسؤولين الحكوميين في ولاية فيكتوريا التي تستضيف البطولة الأسترالية، كانوا مصرين في الأشهر الماضية على أن الملقحين فقط يمكنهم المشاركة في الجراند سلام المقرر في الفترة بين 17 و30 يناير.
وقال نائب رئيس الوزراء جيمس ميرلينو هذا الشهر «إنها القوانين، الإعفاءات الطبية لن تكون ثغرة من اجل اللاعبين المميزين».
وقال ستيفانوس تسيتسيباس، المصنف الرابع عالمياً والذي سيفتتح كأس «أي تي بي» مع المنتخب اليوناني أمام البولندي هوبرت هوركاش السبت، إنه يحترم أي قرار اتخذه ديوكوفيتش.
وقال: «إذا كان يعتقد أنه غير مستعد للعب هنا لأي سبب كان، فهذا قراره. أعتقد أن معظم اللاعبين يحترمون خياره، لديه حرية الاختيار».
وأضاف في معرض رده عن سؤال عما إذا كان يشعر بأنّ قوانين اللعب في بطولة أستراليا المفتوحة قاسية للغاية: «القوانين هي القوانين، والقوانين وضعت لغرض وسبب معين».
وتابع: «لذا إذا قرر بعض اللاعبين عدم المشاركة، فهذا اختيارهم. لن أقول أنه صائب أو خاطئ هنا».
واعترف لايوفيتش بأن مهمة صربيا ستكون أصعب بكثير من دون ديوكوفيتش في كأس الرابطة عندما تستهل مشوارها ضد النروج السبت.
وقال: «كما تعلمون، لن يكون الأمر كما هو أبدًا عندما يكون لديك المصنّف الأول عالميًا في فريقك ثمّ لا يكون مشاركاً إنه فارق كبير».
في غياب نادال المُصاب بكوفيد-19، يقود إسبانيا روبرتو باوتيستا أجوت التاسع عشر عالميًا.
وتفتتح إسبانيا مشوارها بمواجهة تشيلي السبت، بينما تلعب روسيا حاملة اللقب وبقيادة دانييل مدفيديف بمواجهة فرنسا الأحد.
وكان لقب النسخة الأولى عام 2020 من نصيب صربيا، فيما نالت روسيا لقب النسخة الثانية 2021.