أبوظبي (الاتحاد)


تسارعت العديد من الأحداث التي نظمتها أكاديمية فاطمة بنت مبارك في العام الماضي، بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، ومتابعة مستمرة من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي أبوظبي للسيدات ونادي العين للسيدات، لتصبح الأكاديمية بذلك الداعم الأول والرئيس لرياضة المرأة. 

قدمت من خلال موسم 2021 رسالة جديدة للسيدات، تثبت فيها أنها قادرة على استضافة وتنظيم وإعداد وإنجاح البطولات النسائية في أصعب الظروف، تجاوزت بذلك التحديات، وتخطت العوائق، لتوفر بيئة آمنة لهن وأنشطة مجتمعية وتنافسية، تعزز من مشوار التميز المذهل الذي تسير به الأكاديمية، مواكبة لاحتفالات الوطن باليوبيل الذهبي الذي لطالما اعتبرت فيه المرأة ركناً أساسياً في المجتمع.

 


وتم بناءً على توجيهات سموها ورعايتها إطلاق المنافسات والبطولات الرياضية، ابتداءً «بكأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز»، حيث واصلت عبر النسخة الثامنة ترسيخ مكانة أبوظبي عاصمة للرياضات الدولية، وأصبحت هذه البطولة وجهة عشاق ومحبي رياضة قفز الحواجز والفروسية، والتي كانت وما تزال تسهم في تعزيز الدور الذي تقوم به الأكاديمية على الصعيد الرياضي، وبالإضافة إلى إقامة المؤتمرات وورشات العمل الافتراضية الثقافية والتشجيعية للمرأة في العام نفسه، تمثلت بجلسات حوارية ثقافية ملهمة عن الرياضة وأهميتها تم من خلالها استضافة أهم الشخصيات القيادية التي تعد مشاركتهم فيها خطوة تطويرية كبيرة.
امتلأت أجندة الأكاديمية لعام 2021 بالأحداث والأنشطة المستقطبة لجميع الفئات من سيدات المجتمع، اندرجت تحته بطولات تقام للمرة الأولى مثل الكارتينج، تماشياً مع رغبات السيدات التي تفضلن هذا النوع من الرياضات، وذلك وسط الإجراءات الاحترازية والصحية التي تعمل على ضمان البيئة المناسبة لمواجهة هذه الجائحة خلال إقامة الحدث، وتشجيع المشاركات على الانضمام والتنافس وقضاء أوقات اجتماعية رياضية في بيئة آمنة، وأقيمت أيضاً بطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للبولينج للسيدات في نسختها الثانية، من ثم تبعه سباق أكاديمية فاطمة بنت مبارك للجري في النسخة السابعة، وبطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرماية وبطولة أبوظبي للرياضات النسائية، البطولة التي شملت مجموعة متنوعة من الرياضات المختلفة مثل الشطرنج، الرماية، كرة السلة، كرة الطائرة وسباق الجري، وغيرها العديد من الفعاليات والندوات التعليمية التثقيفية.
ومن منطلق الإيمان بالمرأة وقدراتها أكدت الأكاديمية ضرورة توفير برامج التمكين عن طريق إقامة معسكرات تدريبية للفرق الواقعة تحت مظلتها، من فريق نادي أبوظبي للسيدات لكرة السلة وكرة الطائرة وفارسات الأكاديمية، ويعد ذلك إضافة متميزة لاستراتيجيتها، في إطار السعي الدائم لتشجيع الفتيات على ممارسة الرياضة بشكل احترافي، إضافة إلى اكتساب الخبرات التي يحظين بها من خلال التدريبات التي تعزز روح الفريق في بيئة مكيفة ومخصصة للفتيات، تحت إشراف مدربات، اختارتهن الأكاديمية خصيصاً لتدريب الفتيات، والتأكد من سلامتهن، وتعزيز الخطط الموضوعة، لإنشاء جيل يتمتع بصحة بدنية عالية، والإقبال على ممارسة الرياضة، بمقدوره المشاركة بطريقة رسمية في المنافسات والبطولات المعتمدة. 

يذكر أنه تم تخصيص برنامج رياضي يستعرض مسيرة اللاعبات الإماراتيات والملهمات بعنوان «حياكم» تجدد أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية عبره الأمل والهمة في نفوس كل الفتيات والسيدات في مجتمع الإمارات، وترسم خطواتها الجديدة في المرحلة القادمة التي نتمنى أن تكون مليئة بالصحة والنجاح والتفوق ومليئة بالفعاليات والبطولات والأنشطة.