مصطفى الديب (أبوظبي)


يحل اتحاد كلباء ضيفاً ثقيلاً على الجزيرة غداً «الاثنين»، في مباراة إياب ربع نهائي كأس رابطة المحترفين لكرة القدم، وذلك لحسم بطافة التأهل إلى «مربع ذهب» البطولة.
وانتهت مباراة الذهاب بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكل منهما، وشهدت إثارة بالغة بين الفريقين، الأمر الذي يعني أن الكل ينتظر «تكرار الإثارة» في لقاء الغد.
وتقدم حبيب الفردان لاتحاد كلباء في الدقيقة 18 من اللقاء الأول، قبل أن يتعادل الجزيرة بعدها بثماني دقائق، لتتوالى الأحداث، وينتهي الشوط الأول بالتعادل 2-2، وشهد اللقاء تقدم «النمور» مرة واحدة، في حين رجحت كفة «فخر أبوظبي» مرتين، قبل أن يدرك اتحاد كلباء التعادل الأخير، لينتهي اللقاء 3-3، بعد مواجهة قوية وحماسية.
ويحتاج الجزيرة إلى الفوز بأي نتيجة، أو التعادل بنتيجة أقل من لقاء الذهاب، من أجل حسم بطاقة التأهل إلى نصف نهائي البطولة، في حين يطارد «النمور» الفوز بأي نتيجة، أو التعادل بأكثر من ثلاثة أهداف.
ويواصل علي مبخوت هداف الجزيرة الغياب للمباراة الرابعة على التوالي، فيما يغيب أيضاً خليفة الحمادي الذي يعاني من الإصابة.
ورغم الفاصل الزمني القصير بعد مباراة «ديربي العاصمة» أمام الوحدة، في «الجولة 12» لدوري أدنوك للمحترفين، إلا أن الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة، شدد على أن فريقه لا يعاني من الإرهاق، وأنه يحاول دائماً أن يجد نوعاً من التوازن البدني لدى لاعبيه، في ظل التوقفات الطويلة، ثم العودة إلى خوض مباريات متتالية بـ «فاصل قليل».
المعطيات التي تسبق مباراة الغد، تشير إلى أن الجماهير على موعد مع لقاء حافل بالندية والكفاح من لاعبي الفريقين، لأنهما يطمحان مواصلة المسيرة الناجحة، والمنافسة بقوة على اللقب.