مراد المصري (دبي)

كشفت تقارير صحفية برازيلية أن نادي بالميراس البرازيلي يرفض جميع العروض المقدمة للتعاقد مع أبرز لاعبيه، مع سعيه لتعويض خيبة الأمل عند مشاركته في كأس العالم للأندية المقبلة في أبوظبي، وذلك بعد خيبة الأمل عندما خسر أمام الأهلي المصري في لقاء تحديد المركز الثالث العام الماضي.
بالميراس لم ينجح بتسجيل أي هدف وخسر في نصف النهائي أمام تيجريس المكسيكي، ثم أمام الأهلي المصري بركلات الترجيح في لقاء تحديد المركز الثالث بعد التعادل السلبي في النسخة الماضية.
خسارة بالميراس أمام الأهلي جعلته مادة للسخرية في البرازيل على نطاق واسع وقتها، من خلال المقاطع التي تم تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي والنقد الحاد الذي تعرض له الفريق.
المدرب البرتغالي آبل فيريرا، بحسب تقارير إعلامية برازيلية، طلب من إدارة ناديه عدم التفريط بأي من الأسماء الحالية، وذلك بعد وصول عروض أوروبية لضم عدد من أبرز لاعبيه، وفضل تأجيل الاستماع لكافة العروض إلى ما بعد مونديال الأندية.
موقع «جلوبو سبورتي» البرازيلي كشف أن بالميراس يسعى لتعزيز صفوفه، حيث يحاول ضم المدافع الأرجنتيني ماركوس روخو المتواجد في صفوف بوكا جونيورز حالياً، والذي لعب مع مانشستر يونايتد سابقاً.
كما كان بالميراس حصل على موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بفتح باب القيد للانتقالات في 19 يناير بدلاً من 1 فبراير، ليتمكن من قيد لاعبيه الجدد قبل المشاركة في مونديال الأندية الذي سيقام من 3 إلى 12 فبراير.
وينتظر بالميراس بحسب القرعة الفريق الفائز من مواجهة الأهلي المصري ومونتيري المكسيكي، لمواجهته يوم 8 فبراير المقبل على استاد آل نهيان في أبوظبي.