محمد حسن (دبي)
ينطلق صباح الغد بمدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم، سباق كأس سمو ولي عهد دبي للقدرة لمسافة 119 كلم، السباق الرئيس
ضمن مهرجان سموه الذي يضم أيضاً 3 سباقات أخرى لفئات مختلفة.
وتشمل بقية سباقات المهرجان، السيدات الذي غداً الأحد، وسباق الإسطبلات الخاصة يوم الاثنين، ثم سباق اليمامة للأفراس يوم الثلاثاء، وجميعها لمسافة 119 كلم، وكان من المقرر أن تسبق السباق الرئيس، لكن تم ترحيلها بسبب الأمطار.
وينظم السباق نادي دبي للفروسية، بالتعاون مع اتحاد الفروسية والسباق، وبرعاية طيران الإمارات، ويتوقع أن يشهد مشاركة أفضل الفرسان من مختلف أندية وإسطبلات الفروسية بالدولة.
وظل السباق يكتسب أهمية كبرى ضمن الفعاليات الرفيعة التي تستضيفها مدينة دبي الدولية للقدرة، ودائما تحرص الإسطبلات على الاستعداد لهذا الحدث الكبير بتجهيز أفضل خيولها للمنافسة على ألقاب سباق الكأس وبقية السباقات.
ورصدت جوائز قيمة للسباقات الأربعة، حيث ينال صاحب المركز الأول مبلغ 200 ألف درهم والثاني 180 ألف درهم، والثالث 160 ألف درهم، فيما ينال أصحاب المراكز من الرابع إلى الثلاثين مبالغ مالية في سباقي الكأس والإسطبلات الخاصة.
وفي سباقي اليمامة والسيدات فيتم توزيع الجوائز حتى صاحب المركز السابع عشر.
وقد تم إجراء الفحص البيطري على الخيول المشاركة أمس، والتأكد من مطابقتها للمواصفات المحددة وفق شروط السباق، ووضعت اللجنة المنظمة من الضوابط التي يتوجب على الفرسان والمدربين الالتزام بها، ومنها عدم الازدحام داخل البوابة البيطرية ويسمح بالدخول لشخصين فقط، وسوف يتعرض للعقوبة كل من يحاول تأخير الخيل وغيرها من الشروط التي تم شرحها في المؤتمر التنويري قبل السباق.
وتسعى إسطبلات أف3 للحفاظ على اللقب الذي حققته وتسجيل الفوز الثالث «هاتريك» بكأس سمو ولي عهد دبي، حيث نال فارسها عبد الله العامري، لقب النسخة الماضية، قاطعاً المسافة على صهوة الفرس «أميرة» بزمن وقدره 4:04:54 ساعات.
وتفوق البطل بفارق أقل من ثانية عن الوصيف سهيل على راشد الغيلاني على صهوة «بيلان» لإسطبلات «أم 7»، فيما حل في المركز الثالث الفارس حمدان أحمد محمد المري على صهوة «شومان» بزمن وقدره 4:05:43 ساعات.