علي معالي (دبي)


بدأ الشارقة يستعيد شخصيته القوية داخل الملعب، بفضل ما يقدمه المدرب الروماني كوزمين أولاريو، منذ توليه مهمة قيادة الفريق، وظهر ذلك خلال قمة «الجولة 13» بـ «دوري أدنوك للمحترفين» أمام العين، وحقق «الملك» الفوز بـ «ثنائية» في أول 18 دقيقة، وما أظهره صاحب الأرض تحت قيادة «القيصر الروماني»، يؤكد أن هناك المزيد، والذي تنتظره الجماهير خلال المباريات المقبلة، سواء في الدوري أو كأس رئيس الدولة.
واستطاع كوزمين بما يقدمه أن يخطف الأنظار مبكراً في الدوري، بعد أن توليه المهمة منذ الجولة العاشرة، وحصد الشارقة 10 نقاط من أصل 12 نقطة ممكنة، ورغم «كبوة» التعادل مع «صقور الإمارات» 2-2، إلا أن في المباريات الثلاث الأخرى، قدم الشارقة المستوى والنتائج المأمولة، بالفوز على خورفكان 3-1، في الظهور الأول للمدرب، وبني ياس بـ «ثلاثية»، وأنهى الدور الأول بتخطي العين بـ «ثنائية».
أظهر كوزمين من خلال أفكاره وخططه على أرض الملعب الانضباط العالي، في لقاء العين، وتعامل بصورة رائعة، من خلال ثلاثة لاعبين ارتكاز وأمام المدافعين، وكانت أزمة «الملك» في فترات طويلة، هي التنظيم الدفاعي، إلا أنه أمام «الزعيم» ظهر الملك بمستوى مغاير ومتميز، وعندما تكون الكرة بحوزة «البنفسج»، يتم تكوين العمق الدفاعي بثلاثة خطوط، وإغلاق زوايا التمرير، واستخدام لاعبين ارتكاز على الأطراف، وآخر أمام المدافعين أدى إلى حماية مرمى عادل الحوسني من الخطورة في أوقات كثيرة.
وحتى الآن فإن الشارقة مع كوزمين لم يتعرض لأي خسارة، حيث قاد الفريق في 7 مباريات، حقق خلالها 4 انتصارات، وتعادل 3 مرات، وسجل 14 هدفاً، وتلقى 5 أهداف، ووصل إلى ربع نهائي الكأس.
ويحسب لكوزمين أنه رغم غياب الكونغولي مالانجو أبرز الهدافين، أعاد توظيف كايو لوكاس، وجعل منه المهاجم الأول، وقام بتطوير دوره سريعاً في الملعب.
وجاءت تصريحات كوزمين عقب مباراة العين مغلفة بلتفاؤل والثقة، وقال: الأمور مضت وفق ما نريد، وقدمنا 45 دقيقة رائعة في الشوط الأول، رغم أننا واجهنا فريقاً صعباً وصاحب إمكانات عالية جداً، والآن نتأسف على التعادل مع الإمارات في الجولة السابقة.
وأضاف: نجحنا في المحافظة على الفوز في الشوط الثاني، رغم معاناتنا بعض الشيء، خصوصاً في الجوانب البدنية، نظراً لعودة بعض اللاعبين من الإصابة، ولكن أعتقد أنه فوز مهم لنا، لأن الظروف أجبرتنا على إشراك لاعبين جدد.
وهنأ كوزمين لاعبي الشارقة، وقال: سعيد من أجلهم، واستحقوا الفوز بروح العزيمة والإصرار وقوة الإرادة، وطالبت اللاعبين بالتواضع والتركيز العالي فيما هو قادم.