منير رحومة (دبي)


بعد أربع سنوات من رحيله عن «قلعة الفرسان»، يلتقي المدرب الروماني أولاريو كوزمين بفريقه السابق شباب الأهلي، لكن هذه المرة منافساً، وعلى رأس الجهاز الفني للشارقة، وذلك في مواجهة حاسمة على بطاقة العبور إلى نصف النهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والتي تقام بعد غد «الأحد»، على ملعب نادي الشارقة ب «الإمارة الباسمة». 

وسيكون كوزمين في مواجهة نخبة من اللاعبين الذين تألقوا تحت قيادته من 2013 إلى 2017، مما يرفع من حماس المواجهة المهمة، ويزيد من التشويق لمتابعة مباراة مثيرة وقوية، خاصة أن اللقاء يأتي في مرحلة مهمة للفريقين، حيث يرغب شباب الأهلي في تصحيح الصورة، بعد خسارة لقب كأس السوبر، وبالتالي استعادة توازنه، والدافع عن لقب كأس رئيس الدولة، بينما يعول الشارقة على المرحلة الإيجابية التي يعيشها مع مدربه الجديد، من أجل العودة إلى منصات التتويج وحصد الألقاب، خاصة في مسابقة الكأس، والتي غابت ألقابها عن «الملك» منذ 2003.
وللإشارة، فإن كوزمين، قاد شباب الأهلي لأربعة مواسم متميزة، تُوج خلالها بلقب الدوري مرتين موسم 2013-2014 و2015-2016، وكأس السوبر 3 مرات أعوام 2013 و2014 و2016، وكأس الخليج العربي مرتين 2013-2014 و2016-2017، ووصيف دوري أبطال آسيا 2015، كما تُوج بكأس الصداقة الإماراتية المغربية 2016. ويرغب المدرب الروماني في تحقيق نجاحات جديدة مع الشارقة فريقه الجديد، في ثالثة محطاته مع الكرة الإماراتية.