loader

 
علي معالي (الشارقة)


أصبحت خطوط الشارقة مكتملة تماماً، قبل خوض مباراة «الأحد» أمام شباب الأهلي، في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حيث شارك الكونغولي مالانجو، والغيني عثمان كمارا في التدريبات، كما يعود شاهين عبدالرحمن إلى قيادة الدفاع، وهو ما أكد الروماني كوزمين أولاريو مدرب الفريق، وقال: كل العناصر جاهزة، وصحيح أن مالانجو لا يستطيع حالياً خوض المباراة كاملة، إلا أنه بدأ التدريب مع الفريق، وسيكون من ضمن القائمة، والشيء نفسه بالنسبة إلى كمارا.
ولم يخف كوزمين صعوبة وقوة المباراة المقبلة، وقال: نواجه منافساً جيداً، وبمجموعة أفضل من ناحية التوازن، ومباريات من هذا النوع بمثابة «مواجهات خاصة»، وضد منافس قوي تحتاج إلى التركيز الكامل الذي يصل في بعض الأحيان إلى 200%، وأن نتعامل مع بجدية عالية، والمحافظة على الانضباط التام.
وعما إذا كانت مباراة مدربين أو لاعبين، قال كوزمين: من وجهة نظري الخاصة لا يوجد مدرب يستطيع أن يؤثر بطريقة مباشرة على نتيجة المباراة، ولكن دورنا تحفيز وتوجيه اللاعبين، والجهد المبذول من نصيب اللاعبين، والمباريات مع شباب الأهلي هناك «خيط رفيع» يحسم المباراة، الفريقان يتساويان في الكثير من التفاصيل حالياً.
وعن مقولة التحدي أمام العين من قبل، والآن أمام شباب الأهلي، قال: كرة القدم بالنسبة لي هي «فرحة»، وأعمل معها بكل مشاعري وحالياً أساعد فريقي، ولا أنظر إلى من يقول التحدي أو خلافه، وسعادتي كبيرة أن أري اللاعبين الذين دربتهم من قبل، ولكن عملي الأهم وتركيزي هو كيفية حصد الفوز في النهاية لفريقي.