محمد سيد أحمد (أبوظبي)


كشف الفحص الذي خضع له خالد السناني حارس الظفرة، عن إصابته بشرخ في الرباط الخلفي للركبة، لا يحتاج إلى تدخل جراحي، بل تدريبات تقوية وتأهيل لمدة 8 أسابيع، بدأها اللاعب حالياً بمركز «الفيفا الطبي بدبي».
وجاءت إصابة السناني خلال تدريبات «الفارس» عندما اصطدم، بالغاني ليونارد أوفوي الذي يخضع للتجربة مع الفريق منذ بداية الموسم، وتم قيده رسمياً ضمن «فئة المقيمين» منذ أيام.
وقال السناني: الإصابة «قضاء وقدر»، وخضعت للفحص لدى عدد من الأطباء وجاءت النتيجة بأنها لا تحتاج إلى تدخل جراحي، فقط تمارين لتقوية العضلات، وحالياً هناك فترة توقف طويلة، وهذا شيء جيد، حيث سأكون قادراً على اللحاق بالفريق، بعد جولتين أو ثلاث من الدور الثاني.
وعن ارتباط اسمه بالانتقالات دائماً، قال: العروض دائماً موجودة، ولكنني مرتبط بعقد مع الظفرة حتى عام 2023، بجانب أنني وقعت 3 أعوام ونصف العام مع «الفارس»، وبرزت حارساً خلال هذه الفترة، وشرف لي أن أدافع عن ألوان الفريق الذي قدمني إلى الشارع الرياضي.
وأضاف: سعيد بالتقدير الذي وجدته مع عبدالله بطي رئيس مجلس إدارة النادي، عندما جلست معه، وأكد أنني من أعمدة الفريق، وهذا منحني ثقة كبيرة، وحملني مسؤولية كبيرة، وأقدر ذلك كثيراً، خاصة أن رئيس مجلس إدارة النادي يتعامل مع الجميع بطريقة راقية، وهو أخ كبير لجميع اللاعبين، وأتمنى أن نرد له جميعاً الجميل بتحقيق الانتصارات.
وعن وضع الفريق في الدوري، قال السناني: متشوق للعودة إلى الملاعب، خاصة أنني لم ألعب إلا 3 مباريات فقط في «دوري أدنوك للمحترفين» هذا الموسم، لارتباطي بالخدمة الوطنية، والإصابة وأمل أن أكون حاضراً بجانب الفريق الذي أنهى الدور الأول في مركز ليس جيداً، وهذا الوضع يتطلب جدية في التدريبات خلال فترة التوقف الحالية، وأن يركز الجميع للخروج بالفريق من أجل التقدم إلى مركز جيد، يكفل لنا البقاء في الدوري، وندرك أن المهمة لن تكون سهلة، لكن بالجدية والمثابرة في العمل، ومع الاستقطابات الجديدة لعدد من اللاعبين أجانب ومواطنين، بجانب المجموعة الحالية، فإن الفريق يستطيع أن يظهر بصورة مختلفة، ويحقق نتائج جيدة تمكننا من الوصول إلى ما نسعى إليه، وأن يتكاتف اللاعبون ويتحملوا المسؤولية.
وأضاف: على الصعيد الشخصي متفائل للغاية، ونتكاتف جميعاً، ونركز في الملعب فقط، حتى نتخطى هذا الوضع، ونرد جميل الإدارة، وأعتقد أن الكل في الظفرة على قلب رجل واحد، وأن الفريق سيكون أفضل، خاصة إذا أخذنا في الحسبان الظروف التي مر بها منذ الإعداد للموسم، ثم خلال الفترة الماضية التي شهدت تغييراً فنياً ونقصاً مستمراً في صفوف الفريق لظروف مختلفة.
يذكر أن خالد السناني خاض 3 مباريات فقط في الدوري، أمام اتحاد كلباء وعجمان والوحدة وتعادل خلالها «الفارس» في الأولى وفاز بالثانية، بينما خسر أمام «العنابي»، وكان للسناني 9 تصديات في 270 دقيقة.