أنور إبراهيم (القاهرة)


بعد الفوز الكبير لبروسيا دورتموند على فرايبورج 5-1 في «الجولة 19» للدوري الألماني «البوندسليجا»، وقف النجم إيرلينج هالاند مهاجم الفريق أمام «ميكرفون» التليفزيون النرويجي، وقال: النادي يضعني تحت الضغط، من أجل اتخاذ قرار بشأن مستقبلي، إنهم يدفعونني دفعاً لحسم بعض الأمور، بينما أنا أريد فقط أن ألعب كرة القدم. 

وأضاف: هذا يعني على الأرجح، أنني سأتخذ بالفعل قراراً قريباً بشأن مستقبلي، رغم أنني لم أفعل ذلك من قبل، ولم أكن أرغب في الحديث مطلقاً الآن في هذا الشأن احتراماً للنادي.
هالاند سجل هدفين من أهداف فريقه الخمسة في مرمى فرايبورج، ليبدأ بهما مغامرته الجديدة في عام 2022، ولكي يواصل تحطيم الأرقام، وهي الهواية التي يمارسها منذ مجيئه إلى دورتموند، إذ أصبح لديه الآن 54 هدفاً في 58 مباراة.
وينتهي عقد «الفتى الذهبي» عام 2024، ومطالب بأن يتخذ قراراً بشأن مستقبله خلال الأسابيع المقبلة.
وذكرت صحيفة ماركا الإسبانية، أن هالاند ينوي الإعلان عن الجهة التي سيقصدها، والفريق الذي سيلعب له، قبل نهاية يناير الجاري.
وكان برشلونة أعلن على لسان خوان لابورتا رئيس النادي أن «البارسا» عائد بقوة وجاهز لخوض المنافسة على ضم المهاجم النرويجي، بينما يبدو ريال مدريد أكثر استعداداً لدفع المبالغ المطلوبة لحسم صفقة «الفتى الذهبي».
أما «عشيرة هالاند» الممثلة في والده «ألفي» المسؤول عن مسيرة ابنه الكروية، ووكيله مينو رايولا، فإن أكثر ما يهمهما هو التعجيل بحسم تعاقد اللاعب، والتوصل إلى اتفاق «كريم جداً» يفيد اللاعب، وفي الوقت نفسه يسفر عن «عمولة» جيدة لهما، يذكر أن والد هالاند كان لاعباً محترفاً أيضاً.
المعروف أن فوز دورتموند «الثاني» على فرايبورج «الرابع» في ترتيب المسابقة، قلص الفارق بينه وبين بايرن ميونيخ المتصدر إلى 3 نقاط فقط.