أبوظبي (الاتحاد)
برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنطلق الخميس فعاليات النسخة الحادية عشرة لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لقفز الحواجز من الفئة الرفيعة، «5 نجوم، » وكأس الأمم، وينظم الحدث الأبرز في الرُزنامة الموسمية لرياضة قفز الحواجز، على ميدان نادي أبوظبي للفروسية، الذي يستضيف البطولة للمرة الثالثة على التوالي، بإشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وبرعاية لونجين ومجلس أبوظبي الرياضي، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وإسطبلات الشراع، وشركة كفالور، للموسم العاشر على التوالي.
تجري فعاليات البطولة على مدى خمسة أيام تبدأ بالإجراءات البيطرية للخيول المشاركة، وإعداد قوائم المشاركين في المنافسات التي ستقام خلال فترتين صباحية ومسائية، وتنطلق المنافسات الخميس وتستمر حتى يوم الأحد المقبل، وتشتمل بطولة كأس صاحب رئيس الدولة على ست منافسات من فئة الخمس نجوم، ويبلغ إجمالي جوائزها 641.400 يورو، منها 150 ألف يورو جائزة كأس البطولة من جولتين، وجائزة كأس الأمم للفرق «خمس نجوم» التي يبلغ مجموعها 250 ألف يورو، ويتزامن مع الحدث الرئيس بطولة دولية من فئة النجمتين، وتشتمل على ست منافسات ومجموع جوائزها 278.800 درهم، ومنافستين دوليتين للفرسان من فئة الناشئين وجوائزهما 45 ألف درهم، ومثلهما منافستان دوليتان للفرسان من فئة الأشبال بجوائز مجموعها 35 ألف درهم.
وأكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية والسباق أن بطولة كأس صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، لقفز الحواجز لفئة الخمس نجوم، والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حدث رياضي كبير تترقبه أسرة قفز الحواجز للمشاركة في فعالياته الرفيعة المستوى وجوائزه القيمة، ويستقطب نخبة الفرسان حول العالم للمنافسة وسط أجواء مميزة ومثالية.
وقال: البطولة غالية على قلوب الجميع، فهي تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة، لتصل إلى نسختها الـ 11، والتي تتزامن مع احتفالات الدولة بالذكرى الـ 50 لقيام الاتحاد «اليوبيل الذهبي»، ويفخر اتحاد الفروسية والسباق بتنظيمها في كل عام، وأن يقدم البطولة في أبهى صورة من خلال الترتيبات التنظيمية الدقيقة التي يقوم بها، وتوفير الدعم اللوجستي للمشاركين ليظهروا أفضل المستويات الفنية.
وأضاف: نرحب بجميع المشاركين في البطولة، وكذلك في بطولة كأس الأمم، ونتمنى لهم مشاركة إيجابية، وأن يخرج الجميع بذكريات رائعة من خلال تواجدهم في أبوظبي.
من جانبه، رحب عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بالمشاركين في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الأمم، لتواصل أبوظبي ريادتها في تنظيم الفعاليات الرياضية العالمية الكبرى وترسيخ مكانتها المرموقة كوجهة بارزة تستقطب نخبة الفعاليات، ويتنافس فيها أفضل رياضيي العالم.
وقال: تأتي خطط استضافة الفعاليات الرياضية العالمية في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة ودعمها السخي ورعايتها المتواصلة لمسيرة التنمية الرياضية، وإعلاء راية الوطن في المحافل القارية والدولية، كما نؤكد على أهمية وقيمة الحدث لما يحمله من اسم غال على قلوب الجميع، وما يحظى به من دعم ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، التي لها بالغ الأثر في تحقيق النقلة الكبيرة لسباقات وبطولات الخيل على مستوى الدولة والعالم.
وأضاف: نعبر عن اعتزازنا بدعم مسيرة الكأس الغالية لأهميتها ودورها البارز بين البطولات العالمية والمميزة التي تحتضنها أبوظبي في ظل تداعيات المرحلة الراهنة، ما يؤكد قدراتها وامكانياتها الكبيرة لتنظيم الفعاليات والمناسبات الرياضية الدولية، مع الالتزام بأعلى معايير السلامة والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.
من جانبه، قال باتريك عون المدير الإقليمي لشركة «لونجين للساعات» - منطقة الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، الميقاتي الرسمي - والساعة الرسمية للحدث: نيابة عن إدارة لونجين، نحن فخورون بأن نكون الشريك المقدم، لأجهزة ضابط الوقت الرسمي والساعة الرسمية لكأس رئيس الدولة لقفز الحواجز باعتبارها المحطة الأولى في كأس الأمم.
وأضاف: بصفتنا داعماً متخصصاً لرياضات الفروسية تواصل «لونجين» تعزيز التزامها الراسخ بقفز الحواجز، من خلال تقديم كأس الأمم لقفز الحواجز «لونجين» في أبوظبي، لتعزيز التميز في هذا الحدث الكبير.