لوس أنجلوس (أ ف ب) 

تعملق لاعب الارتكاز الكاميروني جويل إمبيد بتسجيله 50 نقطة، في أقل من 27 دقيقة «في 26.05 دقيقة بالتحديد»، ليقود فريقه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز إلى الفوز على ضيفه أورلاندو ماجيك 123-110 في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.
ولم يكتف إمبيد بمعادلة رقمه القياسي الشخصي، من حيث عدد النقاط، بل حقق أيضاً 12 متابعة و3 صدات دفاعية «بلوك»، في لقاء نجح خلاله، في 17 من محاولاته الـ23، وفي 15 رمية حرة من أصل 17، رغم أنه لم يخض إلا 58 ثانية في الربع الرابع الأخير.
وأصبح إمبيد ثالث لاعب فقط في تاريخ سيكسرز يسجل 50 نقطة، أو أكثر في أكثر من مباراة، وذلك بعد ألن أيفرسون والأسطورة ويلت تشامبرلاين، كما أصبح أول لاعب منذ 1955 يسجل 50 نقطة، أو أكثر مع 10 متابعات أو أكثر في هذا العدد من الدقائق في أرضية الملعب.
وبعدما وجد نفسه عرضة لصافرات استهجان جمهوره خلال توجهه إلى غرف الملابس نتيجة إنهائه الشوط الأول متخلفاً 47-57، عاد سيسكرز الى أرضية الملعب بعزيمة هائلة، وسجل 17 نقطة مقابل 6 فقط لضيفه في أول 5.05 دقيقة من الربع الثالث، بينها ثلاثيتان من ماكسي.
واستلم إمبيد المبادرة بعد ذلك في ربع تسيّده فريقه تماماً، وأنهاه لمصلحته 47-23، ليدخل إلى الربع الأخير متقدماً 92-80، إثر ثلاثية من الكاميروني في آخر 25 ثانية.
وعرف فريق المدرب دوك ريفرز، كيف يحافظ على أفضليته، حتى نهاية اللقاء، رغم جلوس إمبيد على مقاعد البدلاء طيلة الربع الأخير، باستثناء مشاركته لـ 58 ثانية فقط، ليخرج في النهاية بفوزه السادس والعشرين للموسم في 44 مباراة بفضل مساهمة كل من توبياس هاريس «21 نقطة» وماكسي «14».
وفي المقابل، مني ماجيك بهزيمته الثامنة والثلاثين في 46 مباراة رغم جهود مو بامبا «32 نقطة»، وشوما أوكيكي «18»، وجايلن ساجس «14 مع 9 متابعات و5 تمريرات حاسمة».
وفي واشنطن، قاد كايري إيرفينج فريقه بروكلين نتس للفوز على مضيفه واشنطن ويزاردز 119-118، بتسجيله 30 نقطة في أفضل مباراة له، منذ أن قرر الفريق إعادته إلى التشكيلة في المباريات المقامة خارج الديار، بعدما استبعد في بداية الموسم بسبب رفضه تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا.