أنور إبراهيم (القاهرة)


على امتداد أكثر من 4 سنوات، لعبها الفرنسي عثمان ديمبلي في برشلونة، وتحديداً منذ سبتمبر2017، لم يقدم ما يستحق عليه أن يحفر اسمه في سجل شرف نجوم «البارسا» الذين تألقوا في النادي «الكتالوني» عبر تاريخه الطويل، وأرقام اللاعب البالغ 24عاماً، لا ترقى إلى أرقام نجوم «البلاوجرانا» الحقيقيين، أمثال ميسي، وسواريز، وصامويل إيتو، وغيرهم، إذ تكشف أرقامه عن محصلة متواضعة، بل تشير أيضاً إلى أنه أمضى ما يقرب من العامين من مدة عقده، في «عيادة» النادي، أو في المدرجات، بسبب الإصابات التي لاحقته، وجعلته يحمل عن جدارة لقب «الرجل الزجاجي»، ولا ينافسه فيه إلا البلجيكي إيدن هازارد مهاجم ريال مدريد!
ولم يلعب ديمبلي مع برشلونة إلا 129مباراة في مختلف المسابقات، من إجمالي 248 مباراة، ولم يلعبها كلها أساسياً، أي بنسبة 52% فقط، وبمعنى أدق 7520 دقيقة لعب، أي بمتوسط 58 دقيقة في المباراة الواحدة، وفقاً لتقديرات مؤسسة «أوبتا» للإحصائيات والأرقام القياسية.
أما القيمة السوقية لهذا النجم الفرنسي، فقد انخفضت انخفاضاً كبيراً، وفقاً لتقديرات موقع «ترانسفير ماركت»، فإذا كان ديمبلي انتقل منذ أكثر من أربع سنوات إلى برشلونة مقابل 140 مليون يورو، فإن قيمته السوقية انخفضت بعد ذلك إلى 80 مليون يورو في عام 2018، ثم عادت إلى الارتفاع إلى 120 مليون يورو عام 2019، ثم تراجعت إلى 33 مليون يورو، بل إن إدارة برشلونة لم تعد تطمع في أكثر من 20 مليون يورو، مقابل التخلص منه هذا الشتاء!
ولم يسجل ديمبلي أي هدف في لقاءات «الكلاسيكو» بين برشلونة وريال مدريد طوال فترة وجوده في برشلونة، إذ خاض «8 كلاسيكو»، من دون أن ينجح في هز شباك «الميرنجي». أما أكثر المواسم التي شارك فيها ديمبلي في المباريات، فكانت في موسم 2018-2019، حيث شارك في 42 مباراة، وسجل 14هدفاً، وصنع 8 أهداف، والموسم الثاني في الترتيب كان 2020-2021، حيث شارك في 44 مباراة، وسجل 11 هدفاً، وصنع 5 أهداف.
وعانى ديمبلي المتوج مع فرنسا بمونديال روسيا 2018، من 14 إصابة مختلفة، جعلته يبتعد عن الملاعب 695 يوماً، أي ما يقرب من العامين، وفقاً لتقديرات «ترانسفير ماركت». 

وبلغ عدد الأهداف التي سجلها ديمبلي في دوري الأبطال «الشامبيونزليج» 7 أهداف في 24 مباراة شارك فيها، وهي محصلة ليست سيئة، إلا أنه لم يسجل إلا مرتين فقط في مرحلة الإقصاء المباشر، أمام تشيلسي عام 2018، وأمام أوليمبيك ليون 2019، والمرتان في دورالـ16.
وختاماً لم يعد يتبقى من عقد ديمبلي إلا 160 يوماً فقط، حيث سينتهي في 30 يونيو المقبل، وهو مطلوب في مانشستر يونايتد ويوفنتوس وباريس سان جيرمان «فقط في حالة رحيل كليان مبابي إلى ريال مدريد»، ولكن هذه الأندية الثلاثة تفضل استقباله في الصيف المقبل «مجاناً»، وليس هذا الشتاء، كما يرغب النادي «الكتالوني».