رضا سليم (دبي)


تتجه الأنظار إلى مدينة دوالا الكاميرونية، غداً  «الأحد» حيث تجرى قرعة المرحلة النهائية للتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2022، والتي ربما تشهد مواجهة «عربية خالصة»، حال أوقعت القرعة منتخب مصر في مواجهة مع أي من الجزائر والمغرب وتونس، وتترقب جماهير الكرة في «القارة السمراء» قرعة المرحلة النهائية للتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى «مونديال 2022»، والتي تجرى غداً «السبت» على هامش كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في الكاميرون.
وتأهلت 10 منتخبات من بينها 4 فرق عربية إلى المرحلة النهائية لتصفيات المونديال، بعدما تصدرت مجموعاتها في مرحلة المجموعات بالتصفيات، حيث تم توزيعها على مستويين، بناء على التصنيف الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» في نوفمبر الماضي.
ويلتقي كل منتخب من المستوى الأول مع أحد منتخبات المستوى الثاني في مباراتين «ذهاب وعودة»، من 24 إلى 29 مارس المقبل، حيث تجرى مباريات الذهاب بملاعب منتخبات المستوى الثاني، فيما تقام لقاءات الإياب الحاسمة بملاعب منتخبات المستوى الأول.
ويضم المستوى الأول السنغال والمغرب وتونس والجزائر ونيجيريا التي احتلت المراكز الخمسة الأولى في ترتيب المنتخبات الأفريقية في تصنيف «الفيفا»، فيما يضم المستوى الثاني مصر والكاميرون وغانا ومالي والكونغو الديمقراطية.
وسبق لجميع المنتخبات المتأهلة لهذا الدور المشاركة في المونديال، باستثناء المنتخب المالي الذي مازال يبحث عن ظهوره الأول في كأس العالم، كما تشارك 9 فرق من هذه المنتخبات في «أمم أفريقيا»، حيث يعد الكونغو الديمقراطية الوحيد الذي أخفق في بلوغ المسابقة القارية.
وتلقي نتائج المنتخبات في أمم أفريقيا بظلالها على استعداداتها للمرحلة النهائية من تصفيات المونديال، لاسيما منتخب الجزائر الساعي لبلوغ كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه، بعدما غاب عن مونديال روسيا 2018، ويأمل في إعادة البسمة لجماهيره بعد خروجه المبكر من البطولة.
ورغم الإقصاء المبكر لمنتخب الجزائر من كأس أمم أفريقيا، إلا أن الفريق حظي بتجديد الدعم من الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون الذي كتب على حسابه بموقع تويتر «هذا هو منطق كرة القدم.. الكبير يبقى كبيراً فلا تيأسوا نشجعكم ونقف وراءكم اليوم، وغداً حظاً أوفر في المقابلات القادمة».