محمد سيدأحمد (أبوظبي)


أكد البرازيلي روجيرو ميكالي مدرب الظفرة، أن لقاء فريقه مع الإمارات، الأحد المقبل، على استاد حمدان بن زايد، في الجولة الأخيرة من مرحلة تحديد المراكز من التاسع وحتى الـ 14 في كأس رابطة المحترفين، يمثل فرصة جيدة لرفع معدل الانسجام بين الوجوه الجديدة في الفريق مع بقية العناصر، والوقوف على الإعداد الذي تم خلال الفترة الماضية، حيث تعافى اللاعبون بشكل تام من الحمل الزائد، والآن الفريق جاهز، واللاعبون البرازيليون لوكاس كانديدو وجويليرمي أوجوستو وجواو ماركوس، وسالم خيري، ووليد عمبر والغاني ليونارد اوفوي يمثلون إضافة جيدة خاصة أن بعضهم يملك تاريخاً جيداً.
وقال ميكالي: نأمل أن نقدم مباراة جيدة، شاهدت مباراتين لفريق الإمارات لم يخسرهما، ولا أدري هل يدخل اللقاء بتشكيلته الأساسية أم لا، في كل الأحوال أركز على فريقي، الذي يحتاج إلى تقييم كامل بعد فترة التوقف.
من جهته قال بيدرو بافلوف لاعب الظفرة: مباراتنا مع الإمارات تعتبر الاخيرة للفريق ضمن مباريات كأس رابطة المحترفين، وهي مهمة في إطار الإعداد بعد فترة توقف، ورغم عدم أهمية النتيجة، إلا أننا نبحث عن الفوز.