رضا سليم (دبي)


حصد الشارقة لكرة اليد للرجال البطولة الثانية هذا الموسم، بعد فوزه بكأس نائب رئيس الدولة، بتصدر الدور النهائي للبطولة، وسبقها الفوز بكأس السوبر للمرة الرابعة، في الوقت الذي يتصدر «الملك» جدول الترتيب في الدوري منفرداً، من دون خسارة أو تعادل، ليسيطر على ألقاب الرجال حتى الآن، وهي البطولة الثالثة للشارقة على مستوى المراحل السنية للعبة بالنادي، بعد فوز فريق الشباب بدرع الدوري.
ورفع «الملك» رصيده إلى 33 بطولة على مستوى كل المسابقات المحلية، منها 15 لقباً دوري، و8 ألقاب لكأس رئيس الدولة، و4 بطولات سوبر، و4 كأس الإمارات، ولقبان لكأس نائب رئيس الدولة، بالإضافة إلى كأس السوبر الإماراتي البحريني مرة واحدة، والحصول على الميدالية البرونزية في بطولة الأندية الآسيوية مرتين.
ولم يكن اللقب هو المكسب الوحيد من البطولة، بل أيضاً كان تأكيداً على أن قاعدة اللاعبين في النادي قوية، بعدما استعان المدرب هاني الفخراني بمجموعة من الشباب والناشئين ودفع بهم، في ظل غياب 12 لاعباً من الأساسيين مع المنتخب، في البطولة الآسيوية المقامة حالياً في الدمام، ورفع الفريق شعار «الشارقة بمن حضر»، ليكشف عن مجموعة جديدة من اللاعبين قادرة على صناعة الإنجاز والفوز بالبطولات.
وأكد علي سالم المدفع رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، أن النجاحات التي يحققها النادي تأتي بتكاتف جهود فريق العمل في جميع الإدارات، وبغرس شخصية البطل في اللاعبين، مع توفير كافة متطلبات الفرق الرياضية، لتحقيق الألقاب التي تسجل باسم إمارة ونادي الشارقة.
وأعرب محمد عبيد الحصان، عضو مجلس إدارة نادي الشارقة، رئيس إدارة الألعاب الجماعية، عن سعادته بهذا الإنجاز الذي يؤكد نجاح منظومة كرة اليد، في الحفاظ على تواصل الأجيال، وتحقيق الألقاب، رغم الغيابات في صفوف الفريق، حيث فرضت طبيعة المسابقة التي جرت من دون اللاعبين الدوليين، مشاركة وظهور مواهب شابة من أبناء النادي.
أشاد الحصان بأداء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية واللاعبين، مثنياً على روحهم العالية وإصرارهم على التتويج بالبطولة الغالية.
وقال جاسم محمد عضو إدارة الألعاب الجماعية ومشرف كرة اليد الشرقاوية: أثبتت هذا البطولة أن «الملك» بمن حضر، وأكدت أن قطاع المراحل السنية لكرة اليد يسير على الطريق الصحيح، بإنتاج عناصر ذات جودة فنية عالية، قادرة على تحمل مسؤولية الدفاع عن شعار الملك مستقبلاً، والحفاظ على صدارة الشارقة لكرة اليد الإماراتية لسنوات مقبلة.
وأوضح علي المرزوقي مدير فريق رجال الملك الشرقاوي، أن فوز الفريق بكأس نائب رئيس الدولة له مذاق خاص جداً، ومن أفضل إنجازات رجال الشارقة خلال المواسم الخمسة الأخيرة، لأنها كانت تمثل تحدياً كبيراً أمام اللاعبين، في ظل غياب 12 من العناصر الأساسية الدوليين المشاركين مع «الأبيض» في «آسيوية اليد»، مما اضطر الجهاز الفني بقيادة هاني الفخراني للدفع بلاعبين من فرق الناشئين والشباب لإكمال قائمة الفريق، ورغم ذلك نجح أبطال كرة اليد بقلعة «الملك» في حصد اللقب، من دون هزيمة أمام منافسين شرسين وشبه مكتملي الصفوف.