أبوظبي (الاتحاد)
حلّق الفارس الإيرلندي شين برين على صهوة جواده «زد سفن آيبسوتش»، بلقب بطولة كأس رئيس الدولة لقفز الحواجز من فئة الخمس نجوم، في نسختها الحادية عشرة، والتي يستضيفها للمرة الثالثة على التوالي نادي أبوظبي للفروسية.
وانطلقت فعاليات البطولة الأربعاء وتختتم غداً، بعدما استقطبت عدداً كبيراً من نخبة فرسان القفز حول العالم، ونال منهم حق التأهل للمشاركة في منافسة الكأس 37 فارساً، يشارك بعضهم للمرة الأولى.
وضمت قائمة المشاركين في منافسة الكأس أسماء لفرسان القفز من 17 دولة، هي لاتفيا، أوزبكستان، سوريا، مصر، السعودية، الأردن، بلجيكا، إيطاليا، السويد، ألمانيا، روسيا، هولندا، بريطانيا، النمسا، إيران، إيرلندا بالإضافة إلى فرسان الإمارات.
شهد منافسة الكأس وقام بتتويج الفائزين اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الفروسية والسباق، وأحمد عبد الله القبيسي، مدير قطاع الخدمات المساندة بمجلس أبوظبي الرياضي، وأورز شاندورفير عن شركة لونجين راعية كأس البطولة.
وشارك في مراسيم التتويج ستيفان ألينبروك، رئيس لجنة قفز الحواجز بالاتحاد الدولي للفروسية، كما شهدها جمهور غفير من محبي رياضة القفز والمهتمين بها، وحرصوا على الحضور ومتابعتها على الرغم من الإجراءات الاحترازية التي ما زال يفرضها وباء كورونا.
وتبقى منافسة كأس رئيس الدولة من منافسات الفئة الرفيعة، فئة الخمس نجوم، الأعلى مرتبة في رياضة قفز الحواجز، وتبقى هدفاً مهماً يسعى الفرسان لتحقيق المشاركة فيها، والانطلاق عبر منصتها نحو البطولات العالمية.
وأقيمت المنافسة بمواصفات الجولتين، وصمم مسارها بحواجز يبلغ ارتفاعها (160) سم، وشارك في جولتها الأولى 37 فارساً وفارسة، وبجائزة بلغت 150 ألف يورو، ينالها 12 فارساً حسب النتائج، ونجح 9 فرسان في العبور إلى الجولة الثانية.
وأكمل الجولة الثانية دون خطأ 3 فرسان فقط، جرى تتويجهم بالكؤوس الثلاث، الذهبية والفضية والبرونزية، وحاز الأخيرة الفارس السعودي خالد عبد الرحمن المبطي، بالجواد «كرونرجر كويبوس»، وأكملها دون خطأ في زمن اجتهادي سريع بلغ (38.24) ثانية.
ونجح الفارس عبد الله الشربتلي بالجواد «هنتر سي»، في إكمال الجولة الثانية في زمن بلغ (37.12) ثانية، حل بها في المركز الثاني، قبل أن يخطف الإيرلندي شين برين بالجواد «زد سفن آيبسوتش» الصدارة وإكمال الجولة دون خطأ وفي زمن سريع بلغ (36.68) ثانية.
ونجح الفارس محمد الهاجري أحد فرسان الإمارات لقفز الحواجز، في الانتقال إلى الجولة الثانية (المشارك رقم 3) مع الجواد «جي اس فابيان» (12 سنة)، وأنهى الجولة في (38.09) ثانية، برصيد 4 نقاط جزاء، واحتل المركز السادس.
وشهدت البطولة إقامة منافسة الشراع الترحيبية من فئة النجمتين، وبمواصفات المرحلتين على حواجز (130) سم، بمشاركة 45 فارساً وفارسة، ونال المراكز الأربعة الأولى فرسان الإمارات.
وأحرز المركز الأول الفارس راشد الرميثي بالفرس «فالنتاين»، والثاني سالم خميس مع الفرس «سبريسو»، والثالث الفارس حميد عبد الله المهيري بالفرس «شالينا» واحتل المركز الرابع الفارس سيف عمر ثابت بالفرس «مونيلا».
وأقيمت صباح اليوم المنافسة الدولية الأولى لفئة الفرسان الأشبال برعاية كفالور، من جولة واحدة، على حواجز (110) سم، وشارك فيها 14 فارساً، وتسيد المركزين الأول والثاني فارسنا الشبل مبخوت الكربي بالجوادين «زاندوكان سي» أولاً ومع «أير أوكرين» ثانياً.
وجاءت الفارسة البلغارية ناستاسيا كلاتس مع الفرس «كاسال ليدي زد» في المركز الثالث
وشهدت الفترة الصباحية أيضاً إقامة منافسة الشراع الدولية للفرسان من فئة «الجونيورز»، بمواصفات الجولة الواحدة، على حواجز (125) سم، وحاز جائزة المركز الأول فارسنا سيف عويضة الكربي بالفرس «شانتال»، وأنهى الجولة في زمن سريع بلغ (47.96) ثانية.
وجاء في المركز الثاني الفارس الفلسطيني عمر أيمن بالفرس «بابريكا» والزمن (48.39) ثانية، والثالث الفارس السعودي عبد العزيز العيد بالجواد «كاين أوف دي روكي ماونتين» والزمن (50.57) ثانية.

من جانبه، قال الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية والسباق: بدايةً، نهنئ الفائزين بألقاب الكأس الغالية في دورتها الحادية عشرة، وبها تؤكد البطولة مجدداً أنها ماضية في تقديم رسالتها لمحبي رياضة قفز الحواجز وفرسانها في كل العالم.
وأضاف: «جاءت النسخة الجديدة كعلامة فارقة بالعدد الكبير من الفرسان المشاركين فيها، ومن النتائج المتقدمة التي حققوها، والتي تدل على تزايد اهتمام الدول برياضة قفز الحواجز بصفة عامة، والمنطقة العربية والخليجية بصفة خاصة.
واستطرد:«هنا في الإمارات تجد الرياضة رعاية خاصة ومساندة كبيرة من القيادة الرشيدة، ونتائج فرسان القفز من الدولة تظهر المردود الإيجابي الكبير، وتمهد الطريق أمام بناء قدراتهم لتحقيق المزيد من الإنجازات المرجوة مستقبلاً على المستوى الدولي».
واختتم الريسي بقوله: إن تنظيم البطولة بهذا المستوى وما تسفر عنه من نتائج يمثل دفعة جديدة للمزيد من ثقة الاتحاد الدولي للفروسية بأن دولة الإمارات قادرة على تنظيم مثل هذا المستوى المتقدم من البطولات الرفيعة.