الشارقة (الاتحاد)


عقدت اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي للشطرنج، اجتماعها عبر تقنية الاتصال المرئي، برئاسة الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا رئيس الاتحاد، بحضور الأردني سامي خضر سفاريني النائب الأول، والمغربي مصطفى أمزال النائب الثاني، والأعضاء: الجزائري إبراهيم عز الدين جلول، والعراقي ظافر عبد الأمير مظلوم، والكويتي فايز الشمري، والتونسي الشاذلي الرحماني، والفلسطيني خالد عز الدين، وحسين الشامسي الأمين العام، ورجائي نعمان السوسي الأمين العام المساعد.
واعتمدت اللجنة التنفيذية إجراءات تنظيم انتخابات اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي، وتم اعتماد أسماء المرشحين للانتخابات، طبقاً للنظام الأساسي للاتحاد العربي، وتقرر تعميمها لكافة الاتحادات ودعوة ممثل من الأمانة العامة لاتحاد الاتحادات الرياضية العربية لحضور اجتماع الجمعية العمومية في 14 فبراير المقبل.
وتقدمت اللجنة بالشكر والتقدير إلى الرئيس والأمين العام على إدارتهما وتنظيمهما لجميع برنامج النشاط، خصوصاً عامي 2018 و2019 وإتمامهما برنامج النشاط 2020 و 2021، بتنفيذها «عن بُعد»، وعقد دورات تدريبية للمدربين والحكام ومتابعة أنشطة واجتماعات الاتحاد الدولي، ودعمهما للاتحادات العربية، سواء المادي والفني والمعنوي، ومخاطبة ثلاثة وزراء للرياضة في المغرب، دعماً للاتحاد المغربي لعقد جمعيته العمومية لاختيار مجلس إدارته المنتحب.
وشكرت اللجنة اتحاد الشطرنج لتنظيمه المثالي للبطولة العربية للرجال والسيدات للكلاسيك والسريع والخاطف في دبي من 24 نوفمبر إلى 4 ديسمبر الماضي، بمشاركة 65 لاعباً ولاعبة من 19 دولة في مشاركة قياسية، كما استضافت الإمارات اجتماع رؤساء الاتحادات العربية مع رئيس الاتحاد الدولي.

 وعبرت اللجنة عن أملها في مشاركة اللاعبين السعوديين في البطولات العربية المقبلة، بعد الغياب عن النسخة الأخيرة في الإمارات، من أجل اكتمال عقد الأعضاء في الاتحاد، وهو ما يصب في مصلحة تطوير الشطرنج السعودي مستقبلاً.
وأعلن الشيخ سعود المعلا تحمل رسوم 3 لاعبين إضافيين لكل دولة بواقع لاعبين ولاعبة لتشجيع زيادة عدد الدول واللاعبين المشاركين في البطولة العربية للفئات السنية 14 و16 و18 و20 سنة من 8 إلى 18 مارس المقبل في بغداد.
وقرر الاجتماع تكريم اللاعبين العرب الفائزين في البطولات القارية والدولية في مبادرة لتشجيع الحاصلين على الإنجازات، وبما يدعم تطور ورقي اللعبة.