رضا سليم (دبي)
أقام نادي ريال مدريد في ملعب «سانتياجو برنابيو» تكريماً خاصاً للراحل فرانسيسكو خينتو الرئيس الفخري لريال مدريد، وأحد أعظم أساطير «الملكي» وكرة القدم العالمية الذي وافته المنية يوم الثلاثاء الماضي عن عمر يناهز 88 عاماً.
وأحيا ريال مدريد ذكرى أسطورة كرة القدم العالمية خينتو اللاعب الوحيد في التاريخ الذي فاز بكأس أوروبا ست مرات قبل انطلاق مباراته أمام ضيفه إلتشي، والتي انتهت بالتعادل 2-2 ضمن الجولة 22 من الدوري الإسباني.
وعزفت فرقة موسيقية من أربعة فنانين خلال حفل التكريم الذي ودع فيه مشجعو «سانتياجو برنابيو» فرانسيسكو خينتو لوبيز، وبدأ احتفالية الوداع بدقيقة صمت، كما شارك فيها فريق إلتشي بجانب حضور جماهيري كبير يتقدمه زوجة الراحل ونجليه وفلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد.
وتوسطت الألقاب الـ24 التي فاز بها خينتو وقميص كبير يحمل الرقم 11 أرضية الملعب وارتدى اللاعبون قمصان عليها رقمه، كما التقطوا صوراً خلف سجل ألقابه الذي شكل جزءاً من جيل أسطوري من لاعبي كرة القدم الذين جعلوا من «الميرينجي» الأكثر شهرة في العالم.
وكتب النادي الملكي على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي في رسالة إلى للراحل: ستبقى إرثاً خالداً إلى الأبد فرانسيسكو خينتو«، كما نشرت حسابات النادي صوراً وفيديوهات من احتفالية الوداع.
ولعب خينتو 18 موسماً في»الملكي" فاز خلالها 12 مرة بلقب بطل الليجا وكأس الإنتركونتيننتال مرة واحدة وكأس اللاتينية مرتين وكأس إسبانيا مرتين، إضافة إلى كأس العالم المصغرة مرة واحدة ودولياً لعب خينتو 43 مباراة مع إسبانيا منها كأس العالم مرتين 1962 و1966.
المثير أن فريق إلتشي الذي شارك في تكريم خينتو كان قد تلقى أقسى خسارة في الدوري أمام ريال مدريد بنتيجة 1-22 في فبراير 1969، وسجل خينتو في تلك المباراة هدفه الخمسين في البطولة.