أنور إبراهيم (القاهرة)


بحكم قرب الإسباني «المخضرم» فرناندو مورينتيس مهاجم ريال مدريد الأسبق، من دوائر صنع القرار في النادي «الملكي»، كشف النقاب عن أن المعلومات التي لديه تؤكد بما لا يدع مجالاً لأي شك، أن الشاب الفرنسي كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان، لن يستمر مع ناديه الموسم المقبل، وإنما سيكون لاعباً في ريال مدريد، اعتباراً من «صيف 2022». 

وقال مورينتيس في تصريحات خاصة لشبكة «راديو مونت كارلو سبورت»: لا أدري ما إذا كان اللاعب قال ذلك من عدمه، ولكن بحكم أنني أستمع كثيراً لما يدور داخل ريال مدريد، ولما يقوله فلورنتينو بيريز رئيس النادي، أستطيع أن أقول إن الأخير يعشق مبابي جداً، لأنه يراه لاعباً مختلفاً، ويمكنه أن يلعب لسنوات طويلة في «السانتياجو برنابيو». 

وأضاف: مبابي لاعب ممتاز، ويعرف جيداً مواطنه كريم بنزيمة، بحكم زمالتهما في منتخب الديوك، ووجود تفاهم كبير بينهما، كما أنه يتمتع بمهارات فنية عالية ويجيد اللعب في المساحات، وسيتأقلم سريعاً في ريال مدريد ، كما أنه يتحدث الإسبانية بطلاقة، ولن يواجه أدنى مشكلة هناك.
وتطرق مورينتيس إلى الحديث عن نجم آخر، يمثل ظاهرة في عالم الكرة العالمية المعاصرة، وهو الشاب النرويجي إيرلينج هالاند مهاجم بروسيا دورتموند الألماني، والذي يمثل إغراءً كبيراً لعدد غير قليل من الأندية الكبرى، وفي مقدمتها برشلونة، وبايرن ميونيخ، ومانشستر سيتي، ومانشستر يونايتد، وباريس سان جيرمان، وريال مدريد أيضاً، واحتمال أن يكون سبباً في إشعال سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.
وعن النجم الشاب، قال مورينتيس: لا أحد يعرف ما إذا كان هالاند سيذهب إلى ريال مدريد أم لا، في وجود مبابى أو عدم وجوده، وما إذا كانت وجهته القادمة برشلونة أو الدوري الإنجليزي، أو حتى البقاء في ألمانيا للعب للبايرن، غير أن النجم الإسباني المخضرم، قال إن الشيء المؤكد أن هالاند يصلح للعب والتأقلم على الكرة الإسبانية، وأنه مناسب جداً للعب في «الليجا»، سواء كان ذلك بقميص الريال أو البارسا. 

وأشاد مورينتيس بمهارات هالاند الرائعة، وإمكانية انسجامه سريعاً في ريال مدريد أو برشلونة، وإنه قادر أيضاً على تحمل أي ضغوط.
يذكر أن فرناندو مورينتيس المولود في 15 أبريل 1976 «45 عاماً»، من أفضل المهاجمين الذين لعبوا لريال مدريد «1997-2005»، إذ سجل 72 هدفاً في 183مباراة ، كما تألق في الأندية الأخرى التي لعب لها لفترات ليس طويلة، مثل ريال سرقسطة «28 هدفاً في 66 مباراة»، وليفربول «8 أهداف في41 مباراة»، وفالنسيا «19 هدفاً في 66 مباراة»، وحتى عندما أعير من ريال مدريد إلى موناكو الفرنسي موسم 2003-2004، حيث لعب 28 مباراة وسجل 10 أهداف.