فيصل النقبي (الفجيرة)


أثبت البحريني علي مدن 26 عاماً أنه «صفقة رابحة» للعروبة، وأنقذ اللاعب بمستواه وأهدافه صفقات الفريق على صعيد الأجانب، بفضل تألقه اللافت ونجاح إعارته، فيما لم يقدم الآخرون الإضافة القوية، وتوج اللاعب جهوده بإحراز 4 من بين 14 هدفاً للعروبة في الدور الأول لـ «دوري أدنوك للمحترفين»
وقدم مدن أفضل أداء بين الأجانب، لأن المهاجم كنسجلي إيدو لم يقدم الإضافة الهجومية المنتظرة، وسجل هدفين فقط أمام الشارقة، وغاب في بقية المباريات الباقية، كما لم يسجل التونسي رضا عطاس إلا هدفاً واحداً، أما العُماني سعيد عبيد «فئة المواليد» فسجل 3 أهداف، وهو معدل رائع رغم فارق الإمكانيات مع الأجانب الآخرين.
وجاءت أرقام علي مدن جيدة للغاية، بدليل أنه الأفضل في التمريرات، «396 تمريرة»، ليكون صاحب المعدلات الكبيرة بالدوري، كما أسهم في صناعة 3 أهداف مع أهدافه الأربعة، وهو معدل يصل إلى نصف أهداف الفريق خلال الدور الأول، وهذا ما يثبت قوة اللاعب وعطاءه داخل الملعب، كما يعتبر من الأكثر تسديداً على المرمى «12 مرة» منها 6 من داخل المنطقة، وسجل هدفين من ضربتي جزاء.
ويتطلع مدن بالتعاون مع زملائه، إلى انتشال الفريق من الوضع الصعب الذي يعيشه، خاصة أنه في المركز قبل الأخير برصيد «8 نقاط».