علي معالي (دبي)


قدم محمد صلاح مستوى متميزاً في لقاء مصر أمام كوت ديفوار، في دور الـ 16 لكأس أمم أفريقيا، وأسهمت تحركاته في الصورة الهجومية الجيدة، والتأهل إلى دور الثمانية بركلات الترجيح 5-4 ومواجهة المغرب يوم الأحد المقبل.
صنع محمد صلاح نجم ليفربول العديد من الفرص الحاسمة لزملائه في منتخب مصر، وظهرت أهمية الخبرة الكبيرة للنجم العالمي، في التعامل مع المواقف الصعبة، خصوصاً مع ركلة الترجيح الحاسمة «الخامسة» التي سددها باقتدار محققاً انتصاراً مهماً للغاية.
محمد صلاح كان صاحب أكثر تسديدات على المرمى بواقع مرتين من إجمالي 3 تسديدات، وكان أكثر من استلم الكرة من زملائه، خلال الشوط الأول بـ 19 مرة، وبلغت نسبة تمريراته الصحيحة 75%، وتفوق في المراوغات مرتين وحصل على ركنيتين.

 


يعتبر محمد صلاح رجل اللحظات الحاسمة، حيث سجل من ركلة جزاء حاسمة، من قبل مباراة الكونغو التي تأهلت مصر بعدها إلى «مونديال 2018» في روسيا، ثم ركلة الترجيح الخامسة والأخيرة أمام كوت ديفوار في كأس الأمم الأفريقية حالياً والتأهل إلى دور الثمانية. 
احتفل ليفربول بلاعبه وقائد منتخب مصر، وذلك على الحساب الرسمي للنادي على «تويتر» باللغتين العربية والإنجليزية قائلاً: تهانينا للملك المصري «مو صلاح» لقيادته منتخب «الفراعنة» للصعود إلى دور الثمانية من بطولة كأس الأمم الأفريقية. 
وأضاف ليفربول: كعادته كان صلاح سبب فرحة الجميع، مع وضع علم مصر وتاج «الملك» محمد صلاح الذي اشتهر به في الدوري الإنجليزي، كما نشر الموقع صورة حماسية لـ «الفرعون» المصري وكتب عليها: أشياء نحب أن نراها.
أطلق محمد صلاح عدة تصريحات قوية وإيجابية للغاية قبل مباراة كوت ديفوار، حيث كانت العنصر الأساسي في رفع معنويات اللاعبين، ومنحهم الثقة الكبيرة وجعل الجماهير تلتف حول المنتخب في هذه الظروف الصعبة، من أجل تخطي «الأفيال» واستكمال المشوار.