دبي (الاتحاد)


هنأ علي خصيف حارس منتخبنا الوطني، الجماهير بالفوز الثمين على سوريا بهدفين في الجولة السابعة لتصفيات المجموعة الأولى الآسيوية المؤهلة إلى «مونديال 2022»، معتبراً أن الانتصار جاء في الوقت المناسب، ليمنح الجميع الأمل في مواصلة مشوار التصفيات لتحقيق الهدف المنشود.
وأشاد خصيف باللاعبين الشباب الذين قدموا مستويات متميزة خلال المباراة، وأدوا بصورة رائعة، مشيراً إلى أن المنتخب عانى غيابات مؤثرة قبل انطلاقة اللقاء، لكن من عوضوا الغائبين كانوا عند حسن الظن، ونجحوا في سد الفراغ وأسهموا بصورة كبيرة في تحقيق الفوز.
ووجه الحارس المخضرم كلمة شكر للجماهير الإماراتية على وقفتها خلف المنتخب، مؤكداً أن مساندة ودعم الجماهير كان لها أبلغ الأثر في رفع الروح المعنوية للاعبين وشحذ هممهم، معرباً عن ثقته في استمرار الوقفة الجماهيرية خلف الأبيض حتى يحقق هدفه.
وتمنى خصيف أن يتواصل الأداء المتميز للمنتخب في المباريات المقبلة، مشيراً إلى أن الأبيض تنتظره 3 مواجهات حاسمة تحدد مصيره في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم، واعداً ببذل كل الجهد الممكن لإسعاد جماهير كرة القدم الإماراتية.