مونتيفيديو (أ ف ب) 

عزّزت البيرو آمالها في بلوغ نهائيات مونديال 2022 في كرة القدم، إثر عودتها بفوز مهم من أرض كولومبيا 1-صفر، رفعها إلى المركز الرابع، بعد «الجولة 15» من تصفيات المجموعة الموحدة في أميركا الجنوبية.
وفي مباراة ثانية، سجل سالومون روندون ثلاثية قادت فنزويلا متذيلة الترتيب إلى فوز كبير على ضيفتها بوليفيا 4-1.
على ملعب متروبوليتانو روبرتو ميلينديس في بارانكيا، حيث عبّرت الجماهير المحلية عن غضبها من صيام المضيف عن التسجيل، سجّل «البديل» إديسون فلوريس هدف الفوز للبيرو قبل نهاية الشوط الثاني، بتسديدة أخطأ تقديرها الحارس الكولومبي المخضرم دافيد أوسبينا في الدقيقة 85.
وكانت كولومبيا الطرف الأفضل في المباراة ولم تشكّل البيرو خطراً على المرمى الكولومبي، لكن قبل خمس دقائق على نهاية الوقت الأصلي، ترك أوسبينا «33 عاماً» تسديدة فلوريس الأرضية اليسارية تمرّ عن يمينه، لتحقق البيرو فوزاً غير متوقع.
وبفوزها الثالث توالياً، رفعت البيرو رصيدها إلى 20 نقطة من 15 مباراة في المركز الرابع المؤهل إلى النهائيات، لكن يبقى لها 3 جولات للحفاظ على هذا المركز، علماً بأنها شاركت خمس مرات في تاريخها بالنهائيات، آخرها عام 2018 في روسيا.
في المقابل، امتدت سلسلة منتخب كولومبيا السلبية إلى ست مباريات دون فوز، ليواصل تراجعه إلى المركز السادس «17 نقطة».
واللافت أن منتخب «كافيتيروس»، المشارك بتاريخه ست مرات في كأس العالم، واصل صيامه عن التهديف للمباراة السادسة توالياً!
يذكر أن البرازيل «36 نقطة»، بطلة العالم خمس مرات «رقم قياسي»، والأرجنتين «32» ضمنا تأهلهما عن المجموعة الأميركية الجنوبية الموحدة المؤلفة من عشرة منتخبات، فيما اقتربت الإكوادور الثالثة «24 نقطة» من بلوغ النهائيات.
ويتأهل أول أربعة منتخبات تلقائياً إلى النهائيات، فيما يخوض الخامس ملحقاً دولياً مع خامس قارة آسيا.
ويحتل منتخب أوروجواي المركز الخامس «19»، بفارق نقطة عن البيرو، بعد فوزه الخميس على الباراغواي بهدف نجمه المخضرم لويس سواريز لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني.
وفيما ابتعدت الباراغواي «13»، في وصافة القاع، تتنافس ستة منتخبات منطقياً على بطاقتي التأهل المباشر المتبقيتين.
ودفعت كولومبيا مجدداً ثمن إهدارها الفرص في المباريات الست الأخيرة، عندما تعادلت أربع مرات بنتيجة سلبية وخسرت مرتين صفر-1، ومن أصل 28 تسديدة لها، أصابت تسديدتان فقط المرمى.
وفي المباراة الثانية، منح روندون فرحة نادرة لفنزويلا في التصفيات، عندما سجل ثلاثية رفعت رصيد بلاده متذيلة الترتيب إلى عشر نقاط في باريناس أمام ضيفتها بوليفيا «4-1» ثامنة الترتيب.
وإلى أهداف روندون «32 عاماً»، لاعب إيفرتون الإنجليزي، التي سجلها في الدقائق 24 و34 و67، أضاف داروين ماتشيس الرابع «55» لفنزويلا بقيادة مدربها الجديد الأرجنتيني خوسيه بيكرمان، مقابل هدف يتيم لبوليفيا حمل توقيع برونو ميراندا «38».
وأكملت بوليفيا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد ليونيل خوستينيانو في الدقيقة 60.
وفي الجولة عينها، كانت البرازيل قد تعادلت مع مضيفتها الإكوادور 1-1، فازت الأرجنتين على أرض تشيلي السابعة 2-1 وعادت أوروجواي بفوز هام من أرض باراجواي 1-صفر.
ووضعت أوروجواي حداً لخمس مباريات دون انتصار بينها أربع هزائم متتالية أدت إلى إقالة مدربها الأسطوري أوسكار تاباريس عقب الجولة الأخيرة في نوفمبر الماضي واستبداله بدييجو ألونسو.
وتملك أوروجواي فرصة تعزيز حظوظها الثلاثاء عندما تستضيف فنزويلا، فيما تتجه الأنظار إلى مباراة البيرو وضيفتها الإكوادور.