أنور إبراهيم (القاهرة)


في حوار طويل لشبكة «تي إن تي سبورتس - برازيل»، تحدث الفتى البرازيلي الشاب رودريجو لاعب ريال مدريد الإسباني في موضوعات عدة، وأجاب عن كل الأسئلة التي وجهت إليه، ومنها المواجهة المرتقبة بين الريال وباريس سان جيرمان في دور الـ 16 لدوري الأبطال، وعلاقته بمواطنه نيمار، ورأيه فيما تردد عن انتقال الفرنسي كيليان مبابي إلى «الميرنجي» في الصيف المقبل، والدور الذي لعبه الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني في تطوير أدائه.
وفي البداية، قال: منذ أن وصلت إلى مدريد، أسمع الكثير من الكلام عن اقتراب مجيء مبابي إلى «الملكي»، وأيضاً لاعبين آخرين، ولكن لا أعرف الموقف على وجه التحديد. 

وأضاف: إذا تأكد وصول هذا النجم الفرنسي، لا شك أنه سيمثل إضافة للفريق، نظراً لقوة المنافسة في الدوري الإسباني «الليجا»، وسيكون داعماً بصورة كبيرة لهجوم فريقنا، وأثق في أن هدفه الأول هو مساعدة الريال، وسنكون سعداء بمجيئه، وشرف لي أن ألعب معه لأنه «ورقة رابحة».
ورداً على سؤال بشأن المواجهة المرتقبة بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان في دور الـ 16 لدوري الأبطال «الشامبيونزليج»، قال رودريجو: كنت أتمنى أن تحدث هذه المباراة، في مرحلة لاحقة من البطولة، وليس هذا الدور، هم لديهم لاعبون من أفضل لاعبي العالم، وندرك تماماً إن المباراة ستكون صعبة، ولكن بالعمل الجماعي يمكننا تخطي هذه العقبة، والتأهل إلى ربع النهائي.
وعندما سألته شبكة «تي إن تي سبورتس» عن مواطنه نيمار، قال رودريجو: اللعب ضد نيمار سيكون شيئاً خاصاً جداً، وأتمنى أن يفوز الريال على سان جيرمان في المباراة.
وفيما يتعلق بالإيطالي كارلو انشيلوتي المدير الفني للريال، قال رودريجو: هو مدرب مهم ومنذ فترة الإعداد قبل بداية الموسم، ويتحدث معي كثيراً ويقدم لي نصائح مهمة وساعدني كثيراً، وأنا أعرف جيداً إنه يتعين أن أبذل مجهوداً أكبر لتطوير أدائي إلى الأفضل.
وأضاف: أقبل الانتقادات الإيجابية، وهو يشيد بي دائماً، عندما أتجاوز هذه الانتقادات، ويقيني أنني سوف أستفيد منه أكثر في المرحلة المقبلة.
ورداً على سؤال آخر بشأن «مثلث» هجوم ريال مدريد، الذي يمثل أحد أضلاعه مع كريم بن نزيمة، وفينيسيوس، قال النجم البرازيلي الشاب: من السهل اللعب مع نجوم مثل بنزيمة وفينيسيوس، وذكاء بنزيمة يسهل الأمور كثيراً علينا أنا وفينيسيوس، وشرف كبير أن أصنع تمريرة حاسمة، يسجل منها بنزيمة هدفاً، وسعيد جداً لأنني ألعب إلى جوار هذين النجمين.
يذكر أن رودريجو المولود في 9 يناير2001 «21 عاماً» مارس الكرة منذ نعومة أظافره في سانتوس البرازيلي، وتم تصعيده للفريق الأول في 2017، وحتى 2019، وبعدها اشتراه ريال مدريد مقابل 45 مليون يورو، بموجب عقد حتى 2025. 

وفي البداية لعب لفريق الرديف في الريال، وتم تصعيده للفريق الأول في نفس العام 2019، ويلعب جناحاً، وكان أصغر لاعب في بطولة دوري الأبطال «الشامبيونزليج»، يسجل ثلاثية «هاتريك» نموذجية «هدفاً بالرأس وآخر بالقدم اليمنى وثالثاً باليسري»، في القرن الحادي والعشرين «الألفية الثالثة» في موسمه الأول، وكان ذلك في مرمى جلطة سراي التركي، وانتهت المباراة 6-0، وكان عمره 18سنة و301 يوم.
ولعب رودريجو لمنتخب الناشئين البرازيلي تحت 17 سنة، وتم تصعيده للمرة الأولى إلى الفريق الأول عام 2019.