معتصم عبدالله (دبي)
خسر منتخبنا الوطني للشباب «مواليد 2003»، أمام ضيفه المنتخب السعودي 1-2، في الودية الثانية التي جمعت المنتخبين ضمن تحضيرات للاستحقاقات المقبلة وعلى رأسها التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا تحت 19 عاماً 2022، بعد التعادل 1-1 في الودية الأولى، لتتواصل سلسلة النتائج السلبية للمنتخب تحت قيادة مدربه الحالي الإسباني فرانك أورتيجا.
وأعقبت وديتا «الأخضر السعودي»، الخسارة في ثلاث مباريات على التوالي في البطولة الودية بإسرائيل في ديسمبر الماضي، في إطار اتفاقية التفاهم التي وقعها الاتحادين الإماراتي والإسرائيلي في ديسمبر 2020، حيث خسر أمام إسرائيل 1-4، وروسيا 2-3، وألمانيا 1-3.
وأنهى «أبيض الشباب» تحت قيادة مدربه الحالي مشاركتين على التوالي دون تحقيق نتائج تذكر، الأولى في كأس العرب تحت 20 عاماً بالقاهرة في يونيو الماضي، حيث ودع منتخبنا من عتبة الدور الأول، باحتلاله المركز الثالث في ترتيب المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط من فوزه في الجولة الأولى على جيبوتي 8-0، والخسارة 2-3 أمام طاجيكستان، و0-5 أمام المغرب على التوالي.
وخاض منتخب الشباب في نوفمبر الماضي، مباريات النسخة الثانية لبطولة غرب آسيا لمنتخبات الشباب والتي استضافتها العراق بمشاركة 9 منتخبات، حيث ودع من عتبة الدور الأول.
واحتل «أبيض الشباب» المركز الأخير في ترتيب المجموعة الثانية برصيد نقطة واحدة من تعادله مع لبنان 1-1 في الجولة الثانية، مقابل خسارته في مباراتين أمام الأردن 0-2 في الجولة الأولى، وسوريا 0-1 في الجولة الأخيرة للدور الأول، وتصدر منتخب لبنان ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط، مقابل 6 للأردن الوصيف، و3 لسوريا صاحب المركز الثالث.