أبوظبي (الاتحاد)

سجل مونتيري المكسيكي حضوره في أبوظبي، كأول الفرق المشاركة في كأس العالم للأندية «الإمارات 2021» وصولاً إلى العاصمة الإماراتية، استعداداً للمشاركة في النسخة الثامنة عشرة من البطولة التي تنطلق يوم الخميس المقبل.
ووصلت بعثة فريق مونتيري المكسيكي إلى أبوظبي مساء الأحد عبر مطار أبوظبي الدولي، بعد رحلة طيران استغرقت 15 ساعة قادمة من العاصمة المكسيكية، وتوقفت ترانزيت في آيسلندا قبل استكمال الرحلة إلى أبوظبي، إذ حظيت البعثة باستقبال رائع من اللجنة المحلية المنظمة، وتوجهت من المطار إلى فندق الإقامة عقب إجراء فحوصات كوفيد -19.
ويلتقي مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف، الذي يشارك في كأس العالم للأندية للمرة الخامسة في تاريخه مع الأهلي المصري يوم السبت المقبل على أرضية استاد آل نهيان، في الدور ربع النهائي، حيث يتأهل الفائز منهما لملاقاة بالميراس البرازيلي في نصف النهائي.
وخاض الفريق أولى حصصه التدريبية صباح الاثنين في صالة الجيمانيزيوم، فيما يؤدي الفريق حصة تدريبية مساءً بملعب استاد مدينة زايد الرياضية.
ويقود مونتيري المكسيكي، المدرب المخضرم خافيير أجيري الذي يرتبط بالإمارات ارتباطاً وثيقاً، كونه خاض تجربة مع نادي الوحدة عندما قاده لموسمين من 2015 إلى 2017 فاز خلالها مع العنابي ببطولتي كأس رابطة المحترفين في 2016 وكأس رئيس الدولة في 2017، إضافة إلى معرفته بمنافسه الأهلي المصري جيداً، بعدما تولى تدريب منتخب «الفراعنة» عام 2019 وقاده في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في مصر، ولكنه لم يحقق النجاح المطلوب وأقيل من منصبه بعد خروجه من دور الـ16 للبطولة.
وحظيت بعثة مونتيري بوداع من نوع خاص قبل الحضور إلى العاصمة أبوظبي، إذ حرصت جماهير مونتيري على وداع اللاعبين من خلال التوجه إلى ملعب الفريق وترك رسائل حماسية للجميع، من أجل رفع معنوياتهم في بطولة كأس العالم للأندية.
وفوجئ لاعبو الفريق والجهاز الفني برسائل دعم من أطفال عدد من المؤسسات، من مشجعي مونتيري، حيث علق 100 طفل رسائل في ممرات ملعب الفريق وغرف خلع الملابس قبل المغادرة إلى الإمارات، لتحفيزهم على الظهور بأفضل صورة في البطولة والسعي للمنافسة على اللقب، مما ترك أثراً إيجابياً على نفوس اللاعبين.
ولم يحضر مونتيري إلى أبوظبي بكامل قوامه من اللاعبين، نظراً لتواجد 5 لاعبين مع المنتخب المكسيكي، الذي يخوض التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، وهم سيزار مونتيس وخيسوس جالاردو وروجيليو فونيس موري ولويس رومو وهيكتور مورينو، إضافة إلى الكوستاريكي جويل كامبل المنضم لمنتخب بلاده، إذ لعبت المكسيك مع كوستاريكا الأحد، وتخوض مواجهة أخرى يوم الخميس المقبل مع بنما، حيث من المنتظر أن ينضم اللاعبون الدوليون للفريق في البطولة، عقب نهاية مشوارهم مع منتخبات بلادهم.
يذكر أن المشاركة الأخيرة للفريق المكسيكي كانت في نسخة عام 2019، وحقق خلالها المركز الثالث، بعد الفوز على الهلال السعودي بطل آسيا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.