رضا سليم (دبي)


دخل المهاجم المغربي وليد أزارو قائمة عجمان رسمياً، بعدما قامت إدارة النادي بتسجيله بدلاً من الكولومبي يوليوس مينا، ودخل اللاعب تدريبات الفريق، وأصبح جاهزاً للمشاركة في مباراة النصر، يوم الأحد المقبل، ضمن «الجولة 14»، لـ «دوري أدنوك للمحترفين»، خاصة أن أزارو جاهز بدنياً وفنياً، من خلال مشاركته مع الاتفاق السعودي قبل قدومه إلى «البرتقالي».
ومع دخل أزارو وخروج مينا، يبدأ الصربي جوران مدرب الفريق، في تغيير خطة اللعب، خاصة أن أزارو يجيد اللعب بالرأس، ويملك رصيداً كبيراً من الأهداف التي سجلها برأسه مع الأهلي المصري، والاتفاق السعودي، كما أنه يجيد التمركز داخل منطقة الجزاء، وهو ما يجعل الاعتماد على البرازيلي لياندرو، والتونسي فراس بالعربي، في إرسال التمريرات الطويلة داخل المنطقة، بدلاً من الاختراق من العمق، بالإضافة إلى عرضيات وليد اليماحي الذي يتقدم من الجانب الأيسر.
ويختلف دور الجامبي أبوبكر تراولي مهاجم الفريق داخل المنطقة بمساندة أزارو، خاصة أن تراولي كان يلعب خارج الصندوق، ويعتمد على المراوغة والمهارة الفردية للمرور والتسديد على مرمى المنافسين، وتأخر تراولي في الناحية اليسرى وراء عدم تسجيله سوى هدفين فقط في الدور الأول.
في الوقت نفسه، اكتفت إدارة عجمان بقيد أزارو، بعد أن وصلت المفاوضات لضم لاعبين جدد على سبيل الإعارة من الأندية إلى طريق مسدود، خاصة أن النادي سبق وأن طلب استعارة البرازيلي جوليرمي داسيلفا «بالا» ويحيي الغساني، حتى نهاية الموسم.
من ناحية أخرى، نظم نادي ورشة التدريب الإعلامي للاعبي الفريق الأول، بإشراف رابطة المحترفين، وتقديم المحاضر الدولي لطفي الزعبي، حيث تقوم الرابطة بتنظيم هذه الورشة في كل الأندية.