أبوظبي (الاتحاد)

يختتم الأهلي تدريباته غداً «الجمعة، استعداداً لمواجهة مونتيري في الدور الأول لكأس العالم للأندية «الإمارات 2021»، حيث يؤدي الفريق مرانه على استاد آل نهيان بنادي الوحدة، ويسمح الجهاز الفني بفتح المران للإعلام لمدة 15 دقيقة.
فيما تدرب الفريق اليوم «الخميس» خلف أسوار مغلقة، وذلك على ملعب الكريكيت بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي، وقرر الجهاز الفني للأهلي غلق المران، بحيث يقتصر على اللاعبين من دون حضور إعلامي حسب اللوائح المنظمة للبطولة.
ويستعد الأهلي لمواجهة أف سي مونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف، في المباراة المقرر إقامتها يوم السبت المقبل، ضمن الدور الأول للبطولة.
ويقود تدريبات الفريق سامي قمصان، المدرب العام، في ظل غياب المدير الفني بيتسو موسيماني الذي يقضي فترة حجر نتيجة إصابته بعدوي فيروس كورونا.
من ناحية أخرى، يخضع حسام حسن، مهاجم الفريق لفحص طبي أخير، قبل مران الفريق المحدد له مساء غد«الجمعة»، لتحديد إمكانية المشاركة في مباراة مونتيري، حيث يأمل الجهاز في تعافي اللاعب وجاهزيته للقاء ليعوض غياب المهاجم الأساسي محمد شريف، الموجود مع المنتخب المصري في بطولة أمم أفريقيا.
وقال الدكتور أحمد أبوعبلة: إن استجابة حسام حسن للبرنامج التأهيلي جيدة ويخضع لجلسات تقوية لعضلات السمانة.
وأوضح أبوعبلة أن اللاعب يخضع لفحص طبي أخير لتحديد إمكانية لحاقه بمباراة السبت، والمشاركة في المران الجماعي كاملاً بداية من اليوم، ويعاني حسام حسن من شد في عضلة السمانة، ويؤدي حالياً المرحلة الأخيرة من البرنامج التأهيلي الذي حدده الجهاز الطبي للفريق.
من جانبه، أكد ميشيل يانكون، مدرب الحراس أن الفريق تأهل للمشاركة في كأس العالم للأندية للمرة الثانية على التوالي عن جدارة واستحقاق بعد الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا.
وقال: إن هناك حالة من التركيز الشديد بين اللاعبين للظهور بشكل مميز والمنافسة، من أجل تحقيق إنجاز جديد على الرغم من الظروف التي يعيشها الفريق.
وأشار يانكون إلى أن العمل وسط ضغوط شديدة أصبح أمراً معتاداً، في ظل مكانة الأهلي، وهذه هي طبيعة كرة القدم بشكل عام، والأهلي اعتاد على العمل وسط صعوبات وغيابات مؤثرة، وحقق الكثير من النجاحات وسط هذه الظروف.
وأضاف: نتعامل مع الأمر الواقع، أفريقيا كلها تعرف قيمة ومكانة الشناوي، ولكننا تعودنا على مواجهة الصعاب، ولدينا علي لطفي ومصطفى شوبير وحمزة علاء، وأنا أثق بهم كثيراً، وظهروا بشكل متميز عندما شاركوا في المباريات».
واختتم يانكون ميشيل تصريحاته، مؤكداً أن مواجهة مونتيري لن تكون سهلة، في ظل قوة الكرة في أميركا والمكسيك تحديداً، لكن الأهلي قادر على تحقيق إنجاز جديد.
فيما أعرب بدر بانون، مدافع الفريق، عن سعادته بالتواجد في معسكر الفريق بالإمارات ضمن الاستعدادات لكأس العالم للأندية، وقال بانون: الإصابة قضاء وقدر، ولكني بصحة جيدة، وأود أن أطمئن جماهير الأهلي أني الحمد لله في حالة جيدة الآن.
وأضاف: كنت حريصاً على التواجد في كأس العالم للأندية مع زملائي، لدعمهم لكوني واحداً منهم، وأتمنى لهم التوفيق في رحلة كأس العالم للأندية»، وقال بانون إن الأهلي يخوض منافسات قوية للغاية بداية من مباراة مونتيري، وأتمنى التوفيق لزملائي في مشوار البطولة لتحقيق ميدالية أفضل من العام الماضي.
واختتم بانون حديثه: أشكر جمهور الأهلي في كل مكان على دعمهم الكبير ومؤازرتهم لي منذ إصابتي، وأؤكد لهم أنني بخير إن شاء الله، وسوف أعود تدريجياً بعد كأس العالم للأندية عقب انتهاء مدة الراحة المحددة.
على الجانب الآخر استقبل المهندس خالد مرتجي، أمين صندوق النادي الأهلي ورئيس بعثة الفريق في الإمارات، وفداً من الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» واللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم للأندية، في مقر إقامة البعثة بأبوظبي وفي حضور سمير عدلي، المدير الإداري، وحنان الزيني، مدير اللوائح.
وناقش المهندس خالد مرتجي، مع وفد «الفيفا» واللجنة المنظمة للبطولة كافة الأمور التنسيقية للبعثة والإجراءات التنظيمية لكأس العالم للأندية.
وسجل مرتجي خلال اجتماعه مع وفد «الفيفا» تحفظ ناديه على غياب التنسيق بين مواعيد بطولتي كأس العالم للأندية وكأس الأمم الأفريقية، وهو ما تسبب في عدم تكافؤ الفرص بين الفرق المتنافسة.
وأكد المهندس خالد مرتجي أنه كان يتمنى أن يكون للاتحاد الدولي الدور الأبرز في التنسيق بين مواعيد البطولتين، خاصة أن هناك عدداً كبيراً من لاعبي الأهلي يشاركون في صفوف المنتخب الوطني المصري، ومستمرين في دعم منتخب بلادهم حتى نهاية مشواره في كأس الأمم الأفريقية، وكان الأجدر من «الفيفا» ترحيل موعد كأس العالم للأندية لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص.
وفي ختام الاجتماع، وجه المهندس خالد مرتجي الشكر لوفد «الفيفا» واللجنة المنظمة لكأس العالم للأندية، على اهتمامهم ببعثة الأهلي المشاركة في كأس العالم للأندية بالإمارات وحرصهم على التواصل معها بشكل دائم منذ وصولها إلى أبوظبي.