مصطفى الديب (أبوظبي)


صعد منتخب مصر إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية، بعد الفوز على الكاميرون 3-1 بركلات الجزاء، في نصف نهائي البطولة، لتفرح الجماهير المصرية فرحة كبيرة، ويكون لصامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني نصيباً من الفرحة، ببعض من السخرية على تصريحه للاعبيه بأن المباراة «حرب».
فاز منتخب مصر بالتخصص على الكاميرون في نصف نهائي «الكان» بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي، بالتعادل السلبي بين المنتخبين، وكالعادة تألق محمد أبوجبل حارس «الفراعنة»، وتصدى لركلتين لتفرح الجماهير المصرية بالفوز الكبير.
فرحة الجماهير المصرية لم تقتصر على الصعود إلى النهائي فقط، ولكن كان لرئيس الاتحاد الكاميروني الحالي، ونجم برشلونة السابق صامويل إيتو نصيب من الفرحة، ببعض من السخرية، حيث وجهت الجماهير رسائل عديدة له أبرزها أن الحرب انتهت بـ «لعنة الفراعنة» ولا تلعب مع المصريين مرة ثانية.
أما أهم التعليقات كانت من عدد من نجوم الفن، أبرزهم محمد هنيدي الذي وجه رسالة إلى إيتو قال فيها: «احضر للحرب مبكراً ولا تتأخر»، واضعاً صورة للنجم الكاميروني، وهو حزين بعد الخسارة على أرضه وبين جماهيره.
وحققت مصر الفوز رقم 6 على الكاميرون من أصل 11 مرة، التقى فيها المنتخبان بكأس الأمم الأفريقية، فيما فاز أصحاب الأرض في 4 مواجهات، وحضر التعادل في مباراة واحدة، وبشكل عام بلغ مجموع المواجهات 28 مباراة، حقق «الفراعنة» الفوز في 16، فيما فاز «الأسود» في 6 والتعادل في 6 أيضاً.
وكان لحكم اللقاء بكاري جاساما نصيب من سخرية المصريين أيضاً، في ظل الصرامة التي ظهر عليها مع لاعبي مصر، على عكس ما كان يفعله مع لاعبي الكاميرون، وطرده لمدرب «الفراعنة» البرتغالي كيروش الذي اعترض على قرارات الحكم أكثر من مرة، وكتب المصريون «انتصرنا على الكاميرون وجاساما».
وصعد منتخب مصر لمواجهة السنغال في نهائي البطولة، ليكون الأول الذي يجمع المنتخبين الكبيرين، ولتكون الاختبار الأكبر لكل من محمد صلاح وساديو ماني نجمي ليفربول الإنجليزي الذي هنأ المنتخبين بالصعود، وكتب بعد صعود «الفراعنة» مواجهة بـ «مذاق خالص» لليفربول.