معتز الشامي (دبي)


يواجه محمد صلاح وساديو ماني نجما ليفربول بعضهما البعض في نهائي كأس الأمم الأفريقية غداً «الأحد» عندما تلتقي مصر «وصيفة» عام 2017 مع السنغال «وصيفة» عام 2019.
وكشفت صحيفة «الميرور» عن رسالة تحذيرية من يورجن كلوب مدرب ليفربول إلى نجم «الريدز» محمد صلاح وساديو ماني، حيث أكد المدرب الألماني للاعبين أنهما على وشك تحقيق إنجاز كبير لبلادهما، ولكنه حذر الخاسر في المباراة الختامية من الآثار السلبية والمعاناة لما أسماه بـ «الحسرة وكسرة القلب».
يسعى صلاح إلى تحقيق إنجاز قاري مع منتخب مصر في النهائي غداً، وهو نفس ما يطمح إليه ماني مع السنغال، حيث لم ينل أي منهما شرف الفوز باللقب القاري حتى الآن، في مسيرتهما «اللامعة»، حيث خسر السنغال «نهائي 2019» أمام الجزائر، ومصر «نهائي 2017» أمام الكاميرون.
وقال كلوب في تصريحاته التي أفردتها «الميرور»: هو إنجاز رائع لكل منها في الوصول إلى النهائي القاري، كما لعب كيتا بطولة استثنائية مع غينيا، وأعتقد أن البطولة كانت ناجحة لنجوم «الريدز» حتى الآن، وإن كنت أخشى عدم تركيز الخاسر للقب في مبارياته معنا هنا.
كلوب أكد أنه سيتحدث إلى صلاح وماني بعد العودة من «الكان»، لأن إيقاع مباريات البطولة كان أقل مما عليه الأمر في «البريميرليج»، وتوقع وصولهما الثلاثاء والأربعاء، فيما تعد مواجهة النهائي غداً أكبر حدث يجمع لاعبي ليفربول وجهاً لوجه مع منتخبات بلادهم.
«الميرور» كشفت طريقة عودة صلاح وماني، حيث اتفق كلوب على أن يعود الخاسر منهما بشكل أسرع من الفائز الذي يحصل على وقت أطول «مكافأة»، ربما لن تقل عن نصف يوم إضافي، ولكن سيكون كلاهما في مواجهة ليفربول وليستر سيتي يوم الخميس المقبل.