معتز الشامي (دبي)


حافظ العين على صدارة دوري أدنوك للمحترفين، بفارق 6 نقاط عن الوحدة «الوصيف»، بعد فوزه على خورفكان 4-1، باستاد هزاع بن زايد، ضمن «الجولة 14» للبطولة، ليرفع رصيده إلى «33 نقطة»، مقابل «15 نقطة» لـ «النسور».

وقدم «الزعيم» أداء متميزاً بعد عودة الدوليين، واستعاده الجاهزية الفنية والبدنية لأغلب لاعبيه، ونجح في تسجيل هدف التقدم عن طريق المغربي سفيان رحيمي، بعد مهارة فردية، عندما انطلق من الجهة اليمنى، ودخل منطقة الجزاء، ثم سدد كرة زاحفة داخل شباك خورفكان في الدقيقة 19، وضاعف العين تقدمه من ضربة جزاء نفذها لابا كودجو بنجاح في الدقيقة 41، وقلص خورفكان الفارق بـ «رأسية حمدان» ناصر في الدقيقة 50.
وعاد العين إلى زيادة الفارق، بعد هجمة مرتدة منظمة، قدم فيها سفيان رحيمي تمريرة على «طبق من ذهب» إلى خوانكا، في مواجهة حارس خورفكان، ولم يتوان في إيداعها داخل الشباك محرزاً الهدف الثالث في الدقيقة 60، واكتملت «الرباعية البنفسجية»، بعد تمريرة عرضية من بندر الأحبابي، حولها لابا كودجو بـ «لمسة واحدة» داخل الشباك في الدقيقة 64.
وشهدت الدقائق الأخيرة سيطرة «الزعيم» على مجريات اللعب، وأداء متميزا، وإضاعة العديد من الفرص أمام المرمى.

وأبدى سيرجي ريبروف مدرب العين سعادته بالعودة إلى أجواء المباريات الرسمية، بعد فترة طويلة من التوقف في «أيام الفيفا»، والفوز على خورفكان.
ورد ريبروف على الضغوط المرتبطة بالمباراة، في ظل فوز الوحدة المنافس على الصدارة ومطاردته لـ«الزعيم»، وقال: العين دائماً ما يركز على وضعه وطريقه، من دون التفكير كثيراً في المنافسين، بل نحترم جميع الفرق بالتأكيد.
وأضاف: الفريق نجح في إيجاد العديد من الفرص، وأحرز 4 أهداف، في حين اعتمد الضيوف على المحاولات الهجومية المعاكسة، ولكن كان هناك تركيز في الخطوط الخلفية، ما أسهم في الفوز المهم وأضفنا إلى رصيدنا ثلاث نقاط غاية في الأهمية، الأمر الذي يعزز من ثقة اللاعبين في أنفسهم، إلا أننا مطالبون حالياً بالتركيز على مباراتنا القادمة، بعد أن طوينا ملف خورفكان.