أنور إبراهيم (القاهرة)


انضم مانشستر يونايتد إلى قائمة الأندية الكبرى المتنافسة على الفوز بصفقة قلب الدفاع الألماني أنطونيو روديجير لاعب تشيلسي، والذي ينتهي عقده في يونيو المقبل، ولم يجدده حتى الآن، وذكرت صحيفة «ديلي ميل» أن «الشياطين الحمر» يضع في حساباته للموسم الجديد هذا المدافع الألماني، ويسعى بكل قوة للحصول على خدماته في الصيف المقبل. 

وأضافت الصحيفة أن إدارة «اليونايتد» تتابع عن كثب تطور موقف اللاعب لمعرفة رغبته، وما إذا كان يفكر في اتجاه آخر، في ظل تزايد الطلب عليه من أكثر من نادٍ كبير، أبرزها بايرن ميونيخ وريال مدريد ويوفنتوس وباريس سان جيرمان.
وكشفت الصحيفة النقاب عن أن الألماني رالف رانجينك المدير الفني لـ «اليونايتد» أوصى ملاك النادي وإدارته، بضرورة التعاقد مع مواطنه، نظراً لإعجابه الشديد به، وبإمكانياته الكبيرة قلباً للدفاع.
وسيكون روديجير حراً اعتباراً من الصيف المقبل، بعد أن رفض «العرض المتدني» الذي قدمه له النادي «135ألف جنيه إسترليني أسبوعياً»، وطالب بمكافأة توقيع عقد جديد، وعمولة كبيرة لوكيله، وهو ما لم توافق عليه إدارة «البلوز» حتى الآن.
وتنذر الأيام القادمة بمنافسة شرسة بين الأندية المذكورة، على الحصول على خدمات روديجير، ما لم يختر اللاعب بنفسه الجهة التي ينوي أن يقصدها، أو تلك التي تمنحه شروطاً مادية أفضل.
يذكر أن روديجير المولود في 3 مارس 1993 «28 عاماً» بدأ مسيرته الاحترافية في شتوتجارت «2012-2016»، حيث لعب 80 مباراة وسجل هدفين، ثم رحل إعارة إلى روما الإيطالي «2015-2016»، ولعب 37 مباراة وسجل هدفين، ثم انتقل بعقد نهائي إلى روما «2016-2017»، ولعب 35 مباراة أخرى، ثم اشتراه تشيلسي الإنجليزي، مقابل 32 مليون جنيه إسترليني. 

ولعب روديجير لكل منتخبات الشباب الألمانية تحت 18و19و20و21 سنة، وتم تصعيده للمنتخب الأول في 2014.