بكين (د ب أ) 

أبلغ منظمو دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين، في تقريرهم الصادر أمس، عن تسجيل خمس حالات جديدة للإصابة بفيروس كورونا متعلقة بالأولمبياد. وكان من بين المصابين حديثاً ثلاثة رياضيين أو أعضاء في الفرق.
وتم اكتشاف تلك الإصابات بعد إجراء حوالي 70 ألف اختبار للكشف عن الفيروس.
يشار إلى أن جميع الحالات الجديدة اكتشفت من بين الأشخاص في «الحلقة المغلقة» بدورة الألعاب الأولمبية، والتي تطبق قواعد صارمة بشأن مكافحة انتشار فيروس كورونا، كما أن جميع المشاركين في الدورة منفصلون تماماً عن أفراد الشعب الصيني، وهذا يشمل الجميع من الرياضيين إلى الصحفيين.
وللكشف عن الإصابة في أسرع وقت ممكن، يتعين على كل مشارك في الحلقة المغلقة إجراء اختبار يومي، وبذلك يصل إجمالي عدد الإصابات التي اكتشفت في دورة الألعاب الشتوية في بكين إلى 398 إصابة منذ 23 يناير.