أبوظبي (الاتحاد)


توجه عارف حمد العواني، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لكأس العالم للأندية، العضو المنتدب، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة، تثميناً لدعمها السخي ورؤيتها السديدة التي أثمرت عن صدارة أبوظبي للمشهد الرياضي العالمي، وبرهنت مكانتها المرموقة في الحركة الرياضية الدولية بشهادة كافة الاتحادات والمؤسسات الرياضية العالمية.
وأضاف: نحن محظوظون بقيادتنا الرشيدة التي تولي القطاع الرياضي كل الدعم، موجهاً جزيل الشكر إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، مشدداً على أن دعم وتوجيهات سموه تدفعنا دائماً إلى التميز وتقديم الأداء الأفضل، بما يسهم في محافظة العاصمة أبوظبي على مكانتها وريادتها العالمية.
وقدم العواني التهنئة إلى نادي تشيلسي الإنجليزي بمناسبة فوزه باللقب، مؤكداً أن المستوى الفني للبطولة كان متميزاً للغاية، بدليل الإقبال الجماهيري على كل المباريات، كما أشاد بأداء كل الفرق، ما جعل المشهد الختامي تاريخياً.
وقال: نشعر بالفخر والسعادة لاحتضان وتنظيم أبوظبي لمنافسات البطولة للمرة الخامسة، وهو ما يمثل إنجازاً جديداً لمسيرة التقدم الرياضي على مستوى الدولة، ويعكس ثقة الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، وإيمانه بقيمة ومكانة ودور الإمارات الريادي، ومدى نجاحاتها الكبيرة في احتضان مختلف المناسبات الدولية.
وأضاف: رغم الظروف والتحديات التي لا تزال آثارها تحاصر كل بلدان العالم، لكننا نجحنا في التغلب على ذلك، من خلال دعم الجهات المختصة وتعاونها المميز والالتزام التام بإجراءات الصحة والسلامة الخاصة بـ «كوفيد- 19»، حيث كان هذا الموسم استثنائياً، وشهد تنظيم العديد من الأحداث الرياضية الكبرى، وتبقى كأس العالم للأندية «علامة فارقة» في مسيرة أبوظبي لهذا العام.
وقال: الإمارات تتمتع بشراكة وعلاقة متميزة مع «الفيفا»، ما أثمر الكثير من الإنجازات المهمة لمسيرة اللعبة، ويكفينا الإعجاب الكبير والإشادة الواسعة من «الفيفا» تقديراً للإبهار التنظيمي الذي قدمته أبوظبي خلال تنظيمها لكافة البطولات الكروية.
وقال: نولي أهمية كبرى لاستقطاب نخبة الفعاليات الرياضية ذات المستوى العالمي المتميز إلى العاصمة أبوظبي، لتعزيز مكانتها المرموقة في المشهد الرياضي الدولي، باعتبارها الوجهة الأمثل للاتحادات الرياضية الدولية.
وأضاف الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: الحدث مثّل فرصة جيدة للغاية لتعريف العالم بالثقافة والتراث الإماراتي وكرم الضيافة والقيم والعادات والتقاليد العربية الأصيلة، إلى جانب تسليط الضوء على البنية التحتية الحديثة والملاعب الكروية المتطورة، في ظل خيارات سفر وترفيه عالمية المستوى، وكل هذا جعل من النسخة الحالية تمثل نقطة فارقة في مسيرة العاصمة أبوظبي مع هذه البطولة.