أبوظبي (الاتحاد)

أصدر نادي بني ياس بياناً ضد قرارات طاقم تحكيم مباراته أمام الوحدة في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، جاء فيه: تزامناً مع المشاكل التحكيمية المتكررة والعديدة ضد نادي بني ياس، وآخرها المشكلة التقنية لجهاز الفيديو في المباراة التي سبقت مباراتنا الأخيرة وكل هذه الأخطاء كان أثرها واضحاً في نتائج الفريق وترتيبه في الدوري وفي الكأس وبرغم تنويهنا لاتزال الأخطاء تتوالى تباعاً، وبناء على كل ما سبق تقدمنا بشكوى جديدة لاتحاد الكرة القدم على خلفية الأخطاء العديدة في مباراة بني ياس والوحدة ضمن كأس رئيس الدولة دور نصف النهائي، حيث كانت الأخطاء كالتالي: 1- في الدقيقة 9 تدخل بالمرفق من لاعب الوحدة محمود خميس يستحق عليها الإنذار ولكنها احتسبت مخالفة على لاعبنا سهيل النوبي. 2- في الدقيقة 10 مخالفة عادية لا تستحق الإنذار وتم منح إنذار للاعبنا خالد العطاس. 3- في الدقيقة 30 تم طرد اللاعب خميس الحمادي في حالة تستحق الإنذار بالبطاقة الصفراء فقط مما ترتب على هذه الحالة الخاطئة كثير من الانفعالات وطرد مدرب الفريق. 4- في الدقيقة 39 هدف الوحدة الأول غير صحيح لوجود مخالفة قبل الهدف ولم تتدخل تقنية الفيديو في قرار يدعو للتعجب. 5- في الدقيقة 47 دهس من لاعب الوحدة على أحمد شحدة يستحق الطرد، ولم يمنح إنذاراً على أقل تقدير في الحالة ولم تتدخل تقنية الفيديو. 6- الهدف الثالث للوحدة من ركلة جزاء بتدخل تقنية الفيديو في تلاحم طبيعي والمهاجم هو من افتعل السقوط، ولم تحتسب في المباراة كثير من الأخطاء كانت أقوى من هذا التلاحم.  كل هذه الأخطاء المؤثرة في المباراة ضدنا كانت كفيلة بأن نشعر بأن الأمور تسير في اتجاه آخر، وعليه نحن نتقدم باعتراضنا على كل هذه الأخطاء التي أدت إلى التأثير في النتيجة وهذا ما نعانيه من كل المباريات المهمة، ويجب وضع حد لهذه المخالفات التحكيمية التي تهدر مجهود عام كامل من جهد وتدريبات واستعدادات الفريق وتُحمِل النادي غرامات مالية.