رضا سليم (دبي)


تنطلق السبت منافسات مهرجان المرموم التراثي 2022 للهجن العربية الاصيلة «ختامي المرموم»والذي يستمر حتى الثالث من مارس المقبل بمشاركة أكثر من 17 ألف مطية يتنافسون على مدار 12 يوماً.
وتتنافس شعارات الهجن المختلفة على مدار 351 شوطاً، منها 117 شوطاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ، و234 شوطاً لهجن أبناء القبائل، ويأتي تقسيم أشواط هجن أصحاب السمو الشيوخ، بواقع 30 شوطاً في سن اللقايا و29 شوطاً في سن الإيذاع، بالإضافة إلى 26 شوطاً في سن الثنايا، و32 شوطاً لسن الحول والزمول. وستتنافس هجن أبناء القبائل في سن الحقايق على مدار 90 شوطاً، منها 20 شوطاً ستقام على ميدان سيف العرب، و42 شوطاً في سن اللقايا، و36 شوطاً للإيذاع، و30 شوطاً في سن الثنايا، و36 شوطاً للحول والزمول.
ووضعت اللجنة المنظمة للمهرجان 44 رمزاً للفائزين بالأشواط الرئيسة، بالإضافة إلى جوائز مالية قيمة لأصحاب المراكز حتى العاشر في كل الأشواط، وستتنافس هجن أصحاب السمو الشيوخ على 16 رمزاً عبارة عن أربعة رموز مناصفة بين الأشواط المفتوحة وأشواط المحليات في كل الأعمار من اللقايا وحتى الحول والزمول، وبالمقابل سيكون التنافس بين هجن أبناء القبائل على 28 رمزاً، منها أربعة رموز في سن الحقايق، رمزان للإنتاج ومثلهما للأشواط المفتوحة، بالإضافة إلى ستة رموز، اثنان للأشواط المفتوحة ومثلهما لأشواط الإنتاج والمحليات، وذلك في كل الأعمار من اللقايا وحتى الحول والزمول. وتشمل رموز المهرجان 17 كأساً تحمل اسم المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم للأبكار، و17 بندقية للجعدان، بالإضافة إلى خنجرين للحول المحليات، وخمسة «شدادات» للزمول، بينما سيكون هناك سيفان لهجن أبناء القبائل للحول المفتوح والإنتاج، وسيف الإمارات للحول المفتوح لهجن أصحاب السمو الشيوخ.
ورحب سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباقات الهجن بالمشاركين في المهرجان وقال سموه:«في نهاية الموسم الذي يتوج بختام مهرجان المرموم التراثي السنوي للهجن العربية الأصيلة والذي تزامن مع احتفالنا باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات يسعدني أن أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وما يقدمونه من دعم مادي ومعنوي في سبيل إحياء التراث ووضع هذه الرياضة العريقة في مكانها اللائق الذي يعبر عن هويتنا الوطنية وتاريخنا الأصيل بكل ما يحمله من رسائل سامية وتوصيله للأجيال القادمة.
أضاف سموه:« نادي دبي لسباقات الهجن يتطلع لمزيد من الطموحات ويسعى دائماً للمضي قدماً للمزيد من الإبداع بإيقاعات سلسة تواكب ما وصلت إليه دولتنا الفتية من تقدم ورقي في كافة المجالات، ويأتي ختامي المرموم عيداً موسمياً بهيجاً ومتفرداً تميزه الإثارة والمتعة وتعطره نفحات الود والتآلف«.
وتبدأ التحديات بأشواط الحقايق لأبناء القبائل«أشواط الإنتاج» لمسافة 4 كلم، وبمعدل 24 شوطا، في الفترة المسائية، وجميعها بجوائز مالية تبدأ من 10 آلاف للأول والثامن والثالث 7 آلاف، وتمتد الجوائز إلى المركز العاشر.
وتبدأ أشواط الرموز من الأحد، حيث تقام أشواط الحقايق لأبناء القبائل على مدار 26 شوطا في الفترة الصباحية، و20 شوطا في الفترة المسائية ويحصل الفائز بشوط الأبكار المفتوح على كأس ومليون درهم والشوط الثاني للجعدان المفتوح على بندقية و800 ألف درهم وبنفس المعدل في شوطي الإنتاج، حيث يحصل الفائز بالشوط الثالث للأبكار على كأس ومليون درهم، والشوط الرابع للجعدان على بندقية و800 ألف درهم.