مصطفى الديب (أبوظبي)


أصبح محمد أبوجبل حارس الزمالك والمنتخب المصري حديث الساعة في الفترة الراهنة، خاصة بعد تألقه اللافت مع «الفراعنة» في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة التي خسرتها مصر في النهائي أمام السنغال بضربات الجزاء الترجيحية.
ولم يكن تألق أبوجبل السبب المباشر في كونه حديث الساعة حالياً، ولكن انتهاء عقده مع الزمالك بنهاية الموسم الجاري هو السبب الرئيس، بعد تداول أنباء عن دخول النصر السعودي في مفاوضات لضم الحارس، بعد انتهاء عقده في صفقة انتقال حر، ليطفو على السطح السباق الكروي المصري السعودي الذي كانت موقعة فوز الأهلي على الهلال في كأس العالم للأندية برباعية آخر جولاته.
ورغم تأكيد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، أن اللاعب باقٍ في النادي، وأن أبوجبل أكد له ذلك خلال «مكالمة هاتفية»، إلا أن تقارير سعودية أكدت اقتراب الحارس من النصر، مقابل ما يقرب من ميلوني دولار في الموسم.
وليس أبو جبل هو الصفقة الوحيدة المشتركة بين الدوريين المصري والسعودي، في الفترة الماضية، حيث انتقل مصطفى فتحي لاعب الزمالك إلى التعاون، مع تبقي 6 أشهر فقط في عقده، ليحصل «الأبيض» على مليون دولار، مقابل التنازل عن الفترة المتبقية، كما أن هناك أنباء عن مفاوضات جارية بين المالي أليو ديانج لاعب الأهلي المصري والهلال السعودي الذي يرغب في ضمه لدعم وسط «الأزرق»، لتتواصل فصول رواية المنافسة بين الدوريين المصري والسعودي على مستوى اللاعبين، خاصة المصريين الذين أثبت الكثيرون منهم النجاح في السعودية.